رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

ألعاب الفيديو مفيدة لطفلك.. تحد من المشكلات العقلية

أظهرت دراسة علمية دور الألعاب ومنها ألعاب الفيديو في زيادة سعادة الإنسان الشخصية والاجتماعية والعاطفية.

فبحسب الموقع، فإن الدراسة أثبتت دور الألعاب في التأثير على سعدة الإنسان وتفكيره بالإضافة لإبعاده عن عدد من المشاكل النفسية.

وحددت الدراسة فوائد الألعاب كالتالي، نقلًا عن “سبونتيك”:

– محاربة الوحدة والتي تعتبر أسوء من التدخين:

أجرت كلية الطب في جامعة هارفارد الأمريكية، دراسة خلال العام الماضي، توصلت إلى أن الوحدة تعتبر أكثر خطرًا على الإنسان من التدخين.

وتوفر الألعاب بأشكالها المتعددة ومنها ألعاب الفيديو، فرصة لمحاربة الوحدة وتنمية العلاقات الاجتماعية بين أفراد الأسرة والأصدقاء.

تنمي الألعاب الخلايا العصبية:

العديد من الدراسات أشارت الى دور الألعاب في تنمية القدرات العقلية من خلال تعزيز نمو الخلايا العصبية في الدماغ، كما و تعزز المرونة العصبية.

الأمر الذي يؤدي لإنتاج خلايا عصبية جديدة تخلق تواصلًا مع الدماغ بشكل أفضل لتحسن بذلك عددًا من المهارات الذهنية المتعلقة بالذكاء، و الانتباه.

تساهم الألعاب بالحد من التوتر:

فبحسب دراسة نشرت في العام الماضي، فإن الأشخاص الذين يلعبون بلعبة تعرف باسم “غو”، يتميزون بأنه لديهم زيادة في المادة الرمادية في النواة المتكئة ونقص في المادة باللوزة الدماغية.

وهذه النواة هي المسؤولة في المخ عن معالجة المحفزات البيئية المرتبطة بالتجارب الناجحة أو غير الناجحة.

كما تؤدي زيادة المادة الرمادية الى مزيد من الحماس والتجارب الناجحة.

أما اللوزة الدماغية فهي مجموعة من الخلايا العصبيىة لوزية الشكل تتواجد في أعماق الفص الصدغي المتوسط في الدماغ، وهي مسؤولة عن معالجة العواطف، وقلة المادة الرمادية هنا تؤدي لزيادة الهدوء و الحد من التوتر.

قدرة أفضل على اتخاذ القرار:

وبينت الدراسة بان الأشخاص الذين يمارسون ألعاب “الأكشن”، يملكون كمية أكبر من المادة الرمادية ولديهم تحسن في التواصل الوظيفي في الفص الجزيري في الدماغ، وهو جزء صغير من القشرة المخية مسؤول عن الإدراك الذاتي واللحظة الراهنة.

الأمر الذي يساعد أيضا على تحسين الوظائف المعرفية مثل معدل الذكاء والذاكرة و القدرة على حل المشاكل.

تحسين الذاكرة:

ففي دراسة نشرتها مجلة “Frontier Human Neuroscience” في عام 2015، حول تجربة أجريت على عدد من الأشخاص بعد استخدامهم للعبة ” الأسبوع الإفتراضي”.

لوحظ وجود تحسن في الذاكرة لدى الأشخاص بالإضافة لتحسين مهاراتهم في المحاكاة، وبناء الخوارزميات و تصحيح الأخطاء.

الحد من المشكلات العقلية:

فالدراسة وجدت بأن ممارسة الألعاب مع الأقارب والأصدقاء تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض العقلية كاضطراب مابعد الصدمة والزهايمر، بالإضافة لمساعدة الأطفال الذين يعانون من صعوبة في القراءة.

وأكدت الدراسة أن التنويع بالألعاب يزيد من فائدة الوقت الذي يقضيه الأصدقاء وأفراد العائلة مع بعضهم البعض.

2018/07/31 9:54م تعليق 0 281

ذات صلة

7 معلومات صادمة عن تيتانيك..عكس أحداث الفيلم تماما

لا يزال حادث غرق سفينة تيتانيك ضمن واحد من أضخم الكوارث في الترايخ، والتى راح ضحيتها 1500 شخص من إجمالي عدد ركابها البالغ 2224. رحل فى عام 2009 آخر الناجيين من تيتانيك، وهى إليزابيث جلاديس ميلفينا دين، والتى كانت تبلغ...

مستشارة سابقة لترامب: زوجة الرئيس “تتعمد” إحراج زوجها...

لا تزال أصداء كتاب "المضطرب" للمستشارة السابقة للرئيس الأمريكي أوماروسا مانيغولت، تدوي البيت الأبيض، خاصة بعدما صرحت الأخيرة بأن السيدة الأولى ميلانيا ترامب "تتعمد" إحراج زوجها عن طريق اختياراتها لإطلالاتها المثيرة للجدل. وزعمت أوماروسا أن السيدة الأولى تستخدم إطلالاتها لـ"معاقبة"...

موقع أمريكي يسلط الضوء على «خليها تعنس»: تكلفة...

سلط موقع الفيديوهات الأمريكي "فواكتيف" الأمريكي، الضوء على حملة "خليها تعنس" التي باتت تلقى رواجا في مصر، بسبب ارتفاع تكلفة الزواج والمهر  اللازم للزواج. وفي تقرير تحت عنوان "الشباب المصريون يقولون أنهم مفلسون جدا، كي يتزوجوا"، موضحة أنه في مصر...

إسرائيل تعتقل عريس في يوم زفافه

اعتقلت قوات الاحتلال بعد منتصف الليلة الماضية، الأسير المقدسي المحرر رامي الفاخوري، في كمين نصبته له في حي وادي الجوز بمدينة القدس. وقالت وكالة "معا" الفلسطينية، إن قوات الاحتلال نصبت كمينًا للأسير المحرر "الفاخوري"، وأوقفته في حي وادي الجوز واعتقلته...

القصة الكاملة لإغتصاب إمام مسجد بالمغرب لـ7 قاصرات

في قضية تعتبر من أكثر الوقائع المؤلمة التي حدثت بحق الفتيات القاصرات بدولة المغرب، حينما اعتدى إمام مسجد بجماعة "سيتي فاضمة"، بإقليم الحوز، على 7 قاصرات جنسيًا بالقوة، ولم يراع حرمة القرآن الكريم الذي حمله بين يديه، ولم يخش...

خطط الأمهات لـ«سندوتشات» المدرسة يحبطها خبراء التغذية: «بلاها...

استعدادات الأمهات للموسم الدراسى لا تقتصر على شراء الملابس والأدوات المكتبية، إنما بالتفكير ملياً والتفنن فى عمل السندوتشات، بعد أن عزفن عن اللجوء للجبن والمربى، واستبدلنها بالـ««هوت دوج، الفراخ البانيه والبرجر»، لتمييز أطفالهن عن زملائهم، الأمر الذى حذر منه...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز