رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

بالفيديو زي النهاردة ..زكرى وفاة محمود الشريف تعرف على حقيقة زواجة من ام كلثوم

كتبت _ دينا شفيق

يقول الموسيقار الكبير محمود الشريف ، الذى تحل ذكرى وفاته اليوم  الأحد ، عن نفسه وحياته، “عشت الفن وأخلصت له كل الإخلاص، حياتى كلها انفعال بالفن والدين، أخذنى الأول فأعطيته نفسى بلا حدود، وأخذنى الثانى فأعطيته نفسى بلا حدود، حياتى طاقة من الانفعال الذى لا يهدأ وطاقة من الحب الذى لا أستطيع إلا أن أعطيه، عاش قلبى يقترض دائما من رصيد العمر لكى يدفع ضريبة هذا الانفعال وهذا الحب لهذا الفن العظيم”.

هذه كلمات محمود الشريف كما رواها وانطباعاته كما سجلها، وتلخص هذه الكلمات حياة الموسيقار الكبير الذى ظل حياته يبدع فى التأليف الموسيقى حتى ما قبل اعتزاله فى سنوات عمره الأخيرة، وأبدع فنا ولحنا فى شكل الأغنية (العاطفية، والدينية، والوطنية، والشعبية)، فهو صاحب النشيد الوطنى “الله أكبر فوق كيد المعتدى” ومن روائعه “رمضان جانا” و”ودع هواك” و”أهل المحبة” و”بياع الهوى” للمطرب الكبير محمد عبد المطلب، و”حلو وكداب” للعندليب، و”أوصفولى الحب” لنجاة، و”حبينا بعضنا” لشادية.

لكن رغم حياة محمود الشريف الفنية المليئة بالإبداعات، تبقى قصته وحكايته مع الست أم كلثوم  لأكثر أهمية وجدلا فى تاريخه، وفى هذا الإطار يقول المؤرخ والباحث الموسيقى وجيه ندى: “فى حياته 3 نساء الأولى زوجته وأم ابنته الوحيدة إكرام، والثانية فتاة ريفية من المنصورة اسمها فردوس كانت ملهمته، والثالثة أم كلثوم التى قالت عنه إنه الرجل الوحيد الذى اختارته من أبناء الفن رغم من أحبوها حتى إن القصبجى هجم عليه بمسدس تحت فيلا الست بعد علمه بخبر زواجه، واحترمت فيه ارتباطه بزوجته الأولى فاطمة، وقد زارته فى بيته، وتعاطفت مع زوجته.. وأكلت من يدها”.

وتحول اللقاء العاطفى بين محمود الشريف وأم كلثوم إلى صدام فنى، خاصة بعد أغنية “الله أكبر فوق كيد المعتدى” ألحان محمود الشريف التى اعتبرها البعض النشيد الوطنى، وأبدعه الموسيقار بجوار زوجته فاطمة فى مرضها أثناء العدوان الثلاثى عام 1956 وألف الموسيقى قبل الكلمات التى صاغها بعد ذلك عبد الله شمس الدين، وتدخلت الست لمنع اختيار “الله أكبر” كنشيد وطنى وأخبرت جمال عبد الناصر بذلك وقدمت لحن “والله زمان يا سلاحى” تأليف صلاح جاهين ولحن كمال الطويل وأحس محمود الشريف بأنها طعنته فى مقتل، حسبما روى وجيه ندى.

2018/09/02 12:43م تعليق 0 534

ذات صلة

زي النهارده…سارتر يرفض جائزة نوبل قائلاََ ” أخاف...

كتبت - وفاء الشحات و دينا شفيق   جان بول سارتر هو أديب ورائى عالمى من أصل فرنسى، وهو أحد القلائل الذين رفضواجائزة نوبل للآداب ، وفى مثل هذا اليوم 22 أكتوبر عام 1964 تلقى اتصالاََ هاتفيا من الصحفيةفرانسواز دو كلوزيه بوكالة فرانس برس تبلغه فيها أنه نال...

زي النهاردة .. 21 نوفمبر بطرس غالي أمينًا...

كتبت ـ حنان على الشايب زي النهاردة  انتخب المصري بطرس بطرس غالي أمينًا عامًا للأمم المتحدة لُيصبح أول أمين عام من دولة عربية.     بطرس بطرس غالي أكاديمي ونائب وزارة الخارجية المصرية السابق، بطرس غالي أشرف على الأمم المتحدة في وقت تناولت...

زي النهاردة .. 10 فبراير حسني مبارك يفوض...

كتبت ـ  دينا شفيق   زي النهاردة سنة 2011 – الرئيس المصري محمد حسني مبارك يعلن في خطاب وجهه للشعب عن تفويضه لصلاحياته لنائبه عمر سليمان، وتعديل خمسة مواد دستورية وإلغاء مادة سادسة من الدستور، وتقديم اعتذار لأسر ضحايا الاحتجاجات الشعبية....

زي النهاردة .. ذكرى مولد الفنانة نهال عنبر...

كتبت ـ دينا شفيق فنانة مصرية، ولدت يوم 25 يونيو عام 1961م في القاهرة لأب دبلوماسي من محافظة الشرقية وأم سيدة أعمال من محافظة المنوفية، حصلت على الثانوية من الولايات المتحدة الأمريكية، ثم حصلت على بكالوريوس السياحة وعملت بالسياحة فترة...

زي النهاردة.. 24 مارس وفاة “تحية محمد كاظم”سيدة...

كتبت ـ دينا شفيق    السيدة تحية محمد كاظم، زوجة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وأم أبنائه الخمسة: “منى، وهدى، وخالد، وعبد الحكيم، وعبد الحميد” أصولها الإيرانية لم تكن السيدة “تحية” مثارًا للجدل – غالبًا – إلا فيما يتعلق بأصولها الإيرانية، والتي امتدت...

زي النهاردة .. مولد منى عبد الغني...

كتبت ـ حنان على الشايب زي النهاردة  عيد ميلاد الفنانة منى عبد الغني والتي أكملت اليوم عامها الـ54 ، فهي من مواليد 14 نوفمبر 1964 وبدأت مشوارها الفني عام 1985. ورغم أن الكثير من النقاد كانوا يتوقعون لمنى عبد الغني مشوارا...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز