رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

“20 سنة جوجل”.. قصة صعود عملاق البحث من جراج إلى أرقى المكاتب

احتفلت شركة «جوجل» بعيد ميلادها العشرين، أمس الإثنين، حيث شهدت عقدين من الزمن نمت فيهما من مجرد طريقة أفضل لاستكشاف الإنترنت، إلى محرك بحث يجرى فى شريان الحياة اليومية لشعوب العالم أجمع..

حسب صحيفة «الجارديان» البريطانية، احتفلت الشركة بتنظيم حدث فى سان فرانسيسكو، ناقشت فيه مستقبل البحث على الإنترنت، واعدة بعدد من المفاجآت خلال الفترة المقبلة.
وكان «لارى بيدج» و«سيرجى برين» طالبين فى جامعة ستانفورد، فى ولاية كاليفورنيا، عندما توصلا إلى طريقة لفهرسة الإنترنت والبحث فيه بكفاءة، حيث أطلقا «Google» فى سبتمبر ١٩٩٨، وكان مقره فى «جراج» مستأجر فى مدينة مينلو بارك، فى شمال كاليفورنيا. 
وحسب تقرير «الجارديان»، قال «لارى بيدج» عن اللقاء: «اعتقدتُ أن سيرجى كان بغيضًا للغاية، حيث كانت لديه آراء صارمة حول الأشياء، وأعتقد أننى كان لدىّ نفس الآراء أيضًا»، وأضاف: «رأى كل واحد فينا أننا سيئان»، وقال «سيرجى برين»: «كنا نقولها مازحين، ومن الواضح أننا قضينا الكثير من الوقت فى التحدث مع بعضنا بعضًا، لذلك كان هناك شىء مشترك».
وأوضح «برين» أن تقنية «الويب» فى ذلك الوقت كانت تعنى أنه يمكنك معرفة مكان ارتباط صفحة الويب بقراءة رمزها فقط، والطريقة الوحيدة لمعرفة المكان المرتبط بها هى رؤيتها مرتبطة من صفحة أخرى، وبعبارة أخرى للحصول على قائمة شاملة لكل الصفحات التى ترتبط بـstanford.edu، على سبيل المثال، تحتاج إلى التحقق من كل موقع إلكترونى آخر على الإنترنت.
وقال: «كانت مهمة مشروع (Backrub)، التابع للصفحة، هو تأهيل هذه الروابط الخلفية، وهى مهمة معقدة لا تتطلب فقط موارد ضخمة للحوسبة، لكنها تتطلب أيضًا رياضيات معقدة للغاية»، وتابع: «فى عام ١٩٩٦، بدأنا فى تجربة الصفحة الرئيسية لستانفورد، وسرعان ما توصلنا إلى خوارزمية تصنيف الصفحات، وهو نظام ترتيب معين».
وتم تصميم الخوارزمية لإعطاء وزن أكبر للروابط التى جاءت من صفحات أكثر موثوقية، وفى أغسطس ١٩٩٦، بدأ تشغيل «Backrub Google»، وظهرت النسخة الأولى على موقع ستانفورد، حيث تم تشغيلها من أجزاء من الحواسيب الموجودة فى ستانفورد، ونجح النظام فى السماح للمستخدمين بالبحث فى جميع الصفحات التى يبلغ عددها ٢٤ مليون صفحة، تم تخزينها فى قاعدة بياناته.
وفى ١٥ سبتمبر ١٩٩٧، تم تسجيل شركة Google.com، وبحلول أغسطس ١٩٩٨ ظهر أول رسم شعار مبتكر من جوجل، وحصلت شركة «Google» أيضًا على تمويلها الأول فى شكل شيك بمبلغ ١٠٠ ألف دولار، كتبه آندى بيكتولشيم، المؤسس المشارك لشركة «صن مايكروسيستمز». 
وتشرح «الجارديان» كيف تغير الحال بجوجل من الجراج إلى مكتب جديد، حيث بدأت الشركة توظيف المهندسين، وانتقلت من مكانها الأول «الجراج» إلى مكتب فى بالو ألتو، فى مارس ١٩٩٩، وفى عام ٢٠٠١، سعت للحصول على ما يسمى بـ«إشراف الكبار» للشركة، وتم التعاقد مع إريك شميت كرئيس لمجلس الإدارة، ومن ثم الرئيس التنفيذى، وكان من بين أكثر من ٥٠ مرشحًا آخر، وتم تكليفه بمهمة الجانب التجارى التقليدى للشركة، مما أدى إلى مواصلة كل من بيدج وبرين تطوير منتجات جوجل وتقنياتها على التوالى.
وبحلول نهاية العقد الأول من عمرها، فازت «جوجل» فعليًا بحرب محركات البحث، وكان موقع «PageRank» قد قدّم أول برنامج رئيسى لها، مما يسمح لها بتقديم تجربة بحث أفضل من أى منافس لها، لكن النقطة التى جعلت «جوجل» تتطور إلى أن تصبح العملاق العالمى إدراكها أنها تحتاج إلى الخروج من مجالات خبرتها، وبدأت فورة استحواذ بشراء «يوتيوب» بـ١.٦٥ مليار دولار، وكان موقع «YouTube» بالفعل ظاهرة، وكان رهانًا عاليًا، ووقتها كان من المتوقع أن يبلغ عائد الإعلانات ٤ مليارات دولار. 
وبرغم كل النجاحات التى حققتها الشركة، هناك الكثير من المنغصات، أبرزها النزاع على حقوق الطبع والنشر، فبعد أقل من ٣ أشهر من شراء «جوجل» موقع «يوتيوب»، تعرضت لدعوى قضائية من شركة «فياكوم» الإعلامية الأمريكية، بسبب انتهاك حقوق النشر، وهى المعركة التى استمرت ٧ سنوات، حتى تمت تسويتها فى مارس ٢٠١٤. 
وهناك نزاع آخر لحقوق النشر، يحتمل أن تكون له تداعيات أكبر، حيث رفعت وكالة «فرانس برس» دعوى قضائية ضد شركة «جوجل» فى مارس ٢٠٠٥، مقابل ١٧.٥ مليون دولار، بسبب استخدامها صورها وقصصها على أخبار جوجل دون إذن، مما أدى إلى ترتيب لاستضافة محتوى مختلف من وكالات الأنباء اعتبارًا من عام ٢٠٠٧، وكذلك دعوى من مجموعة صحف بلجيكية، وشكاوى من هيئات الصحافة الفرنسية والألمانية.
واضطرت «جوجل» إلى تقديم العديد من التنازلات، ودفع رسوم الترخيص فى بعض البلدان، وإنشاء صناديق خيرية لدعم الصحافة فى أماكن أخرى.. ربما خسرت «جوجل» بعض المعارك، لكنها فى نهاية الأمر انتصرت فى الحرب.

2018/09/25 12:14م تعليق 0 308

ذات صلة

لأصحاب الآيفون.. تويتر يتيح خاصية التدوين بالصوت

أتاح موقع التدوينات القصيرة تويتر خاصية جديدة لكل مستخدمي نظام الـ ios، وهي التدوين بخاصية الصوت. وأتاح "تويتر" الخاصية بعد اجتياز مراحل الإختبار الأولى، وإجراء تجربة عليها من خلال تطبيق "بيريسكوب" الخاصة، بحسب ما نشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية. وأعلنت الشركة المسئولة...

باحثون يطورون ذكاء اصطناعيا يمكنه تحديد شخصيتك من...

تمكن مجموعة من الباحثين تطوير نظام ذكاء اصطناعيا جديد مزود بخوارزميات جديدة من نوعها لها القدرة على إظهار الروابط بين حركات العين وأربعة من السمات الخمسة الشخصية الكبيرة التى تميز كل فرد. وعمل المشروع المشترك بين جامعة جنوب أستراليا وجامعة...

فيسبوك يعلن عن فرص عمل

أعلنت شركة "فيسبوك" عن حاجتها لمهندسين وباحثين في مجال "سلسلة الكتل" وبالتحديد عالم في مجال البيانات، ومهندس بيانات، إلى جانب مهندسي برمجيات، لينضموا إلى الفريق الخاص بها. وبحسب "سبوتنيك"، كتبت "فيسبوك": "إن فريق سلسلة الكتل هو شركة ناشئة داخل فيسبوك،...

“جوجل” يحتفي بالمرأة في جامعة المنصورة

    كتبت - مرام محمد   تستعد مجموعة مطوري جوجل “GDG Delta- WTM Delta”، لتنظيم مؤتمر يوم المرأة العالمي بجامعة المنصورة يوم 31 مارس المقبل، وذلك احتفاء بنساء العالم الرائدات في مختلف المجالات والعلوم. ويهدف المؤتمر إلى التعريف بأهمية دور المرأة وقوتها في...

ألعاب الفيديو تساعد الرجال على تحديد أماكنهم فى...

أظهرت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين فى جامعة "نيويورك" أن لعب الرجال لألعاب الفيديو يساعدهم ويعزز مهاراتهم فى معرفة الطريق الذى سيسلكونه فى الغابات والجبال، بالمقارنة بالنساء اللاتى يجدن صعوبة فى تحديد الطريق الذى سيسلكونه بصورة محددة. وأرجع...

” فيس بوك ” تعترف بوجود خلل أمنى...

أعلنت شركة فيس بوك رسميا عن وجود خلل أمنى أثر على 800 ألف مستخدم للشبكة الاجتماعية العملاقة حول العالم، وتسبب فى فك الحظر بشكل تلقائى عن أشخاص سبق وقام المستخدمين بحظرهم، وتشير الشركة إلى أن هذا الأمر حدث فى...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز