رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

أسرتان فى شقة واحدة: البنات تشتغل والرجالة تلم الإيراد

منزل صغير يتسع لغرفتين فقط، تستخدم إحداهما كغرفة نوم، وهى ضيقة للغاية، بالكاد تكفى سريراً واحداً 120 متراً، بلا مرتبة أو مخدات، فقط بطانية ممزقة لا تخفى الفوارق بين «مُلل السرير»، يتقاسم هذه الغرفة 5 أفراد، وأحياناً يصل العدد إلى 9، عندما يكتمل أفراد الأسرتين اللتين تعيشان معاً، بعد عودة الفتيات من عملهن كخادمات فى منازل القاهرة.

الأسرة الثانية حولت الغرفة الأخرى من «صالة» إلى غرفة نوم، مساحتها لا تتعدى الـ2 متر طولاً ومثلهما عرضاً، يتعاملون معها كغرفة معيشة أيضاً، وهى مفروشة بحصيرة مهترئة تترك أثراً على جسد من ينام فوقها، كما تترك آلاماً لا تغادر فقرات الظهر لأيام.

حياة قاسية، وظروف معيشية صعبة تعيشها أسرتان فى هذا المنزل البائس، أسرة أحمد عبدربه، 32 عاماً، وأسرة شقيقته حنان، 41 عاماً، وهما من مركز بلبيس، محافظة الشرقية، فعلى الرغم من صغر عمر «عبدربه»، فإنه قلما يخرج للعمل، بدعوى أن بتر إصبعين من يده اليسرى، يجعله غير قادر على العمل فى مهنة النجارة، التى كان يعمل بها قبل إصابته، تكاثرت الديون على الرجل الثلاثينى فلم يجد أمامه مفراً من تشغيل ابنتيه «شيماء» 16 عاماً و«شهد» 12 عاماً، فى خدمة البيوت، على غرار رجال القرية الذين يكتفون بقدر ضئيل من التعليم لبناتهم مقابل تشغيلهن مبكراً لمساعدتهم فى الإنفاق.

«ما صدقت إن حد من أهالى القرية جه كلمنى عايز البنات تشتغل، وهيجيبلى مرتب ما يقلش عن 1200 جنيه للواحدة، أنا قلت كده كده البنات مالهاش سكة غير الجواز وقعدة البيت، أهو يخرجوا يشتغلوا يكفوا مصاريف البيت ويجهزوا نفسهم ونسترهم».. كلمات «عبدربه»، الذى كلما شعر بالاشتياق والحنين إلى ابنتيه، يحادثهما هاتفياً، ويحدث ذلك مرة واحدة كل أسبوع بناء على تعليمات أصحاب المنزلين اللذين تعملان فيهما.

تخضع كل فتاة من الاثنتين إلى النظام الذى يحدده صاحب المنزل الذى تعمل فيه: «بيشتغلوا طول الشهر وبياخدوا إجازة 3 أيام مع بداية كل شهر جديد، وممنوع يكلمونا فى التليفون إلا مرة فى الأسبوع»، رانيا عبدالفتاح، 32 عاماً، والدة الفتاتين «شيماء وشهد»، لا ترضى عن وضع ابنتيها لكنها لا تقوى على مطالبتهما بالعودة، فضيق المعيشة يجعلها تجمد قلبها وتتحمل بعدهما: «ساعات ما قدرش أمسك نفسى من العياط، خصوصاً لما البنات يرجعوا يحكوا عن المعاملة اللى بيشوفوها، والأكل اللى بيعملوه ومتحرم عليهم يدوقوه».. منذ طلاقها من زوجها قبل عدة سنوات، تعيش «حنان» مع شقيقها فى المنزل نفسه، ولضيق المنزل بالأسرتين قررت تشغيل ابنتيها «أسماء»، 20 عاماً، و«سارة» 18 عاماً، فى بيوت القاهرة أيضاً: «أسماء شغالة فى الرحاب وأختها فى مدينتى، بقالهم ييجى 5 سنين، بييجوا يومين بس فى الشهر»، تتقاضى الفتاتان 1100 جنيه شهرياً، تعتبرها الأم «غنيمة» وتنتظرها كل شهر بفارغ الصبر: «بناتى مش غاويين تعليم، قلت لهم خلاص اشتغلوا وساعدونى».

فضول الأم لم يسقها لزيارة أى منهما، تكتفى بالحكايات التى ترويها الابنتان: «بيكلمونى على طول فى التليفون، فى الأول كانوا متضايقين ويقولوا لى ياما احنا مش عايشين احنا مدفونين بالحيا، وأقولهم بكرة ربنا يرحمكم وتتجوزوا».

2018/08/25 8:59م تعليق 0 443

ذات صلة

خلل دائم يصيب واتس آب ويثير غضب مستخدميه

يعاني بعض مستخدمي تطبيق المراسلة الفورية الأشهر "واتس آب"، من خلل مزعج يمنعهم من استخدام أكثر ميزات التطبيق شيوعا. وتؤثر هذه المشكلة على من يستخدمون ميزة إجراء واستقبال مكالمات صوتية مجانية عبر تطبيق واتس آب، بحسب ما ذكره موقع "Express"...

«القاهرة اليوم نيوز» يهنئ فرح هيثم

    يتقدم الكاتب الصحفي عبده خليل بالتهنئة للإبنة فرح هيثم بالنجاح والتفوق في الشهادة الإعدادية في دمياط. فللنجاح فرحة لا توصف، فهو فرحة جهد وتعب وإنجاز، اللهم ارزقنا النجاح والتفوق دائما. ألف مبروك للطالبة فرح هيثم لحصولها على أعلي الدرجات بالشهاده الإعدادية...

وضع المرايا والستائر الشفافة..حيل بسيطة لزيادة الإضاءة في...

الإضاءة المناسبة من الأمور الأساسية التي يجب توافرها بشكل أساسي في المنزل، حتى تعمل على الراحة. وعرض موقع "إيلي" بعض الحيل البسيطة التي يمكن تطبيقها لزيادة الضوء في المنزل: 1- وضع المزيد من المرايا على جدران المنزل، حيث إنها تساعد على...

للتخلص من التجاعيد ونمو الشعر الرمادي هذا هو...

أجرى باحثو جامعة ألاباما في برمنجهام دراسة غير مسبوقة تهدف لعكس علامات الشيخوخة عن طريق الحد من التجاعيد ونمو الشعر الرمادي. واستخدم الباحثون مضاد حيوي يسمى "doxycycline" يسبب الشيخوخة عن طريق جعل الميتوكندريا داخل خلايا فئران التجارب مختلة وظيفيا، وبما أن...

أغرب ولادة.. سيدة تضع توأم على أسبوعين

لم تدر سيدة بريطانية، أنها ستدخل التاريخ؛ بسبب ولادتها لتوأم، يفصل بينهما أسبوعين؛ لتعتبر أول سيدة تلد توأمًا بهذا الشكل.  وقبل الموعد المحدد، شعرت "فيكي جرين" صاحبة الـ 32 عامًا بألم الولادة، لتضع طفلها "بريسلاي" بوزن 800 جرام، في الأسبوع...

“لماذا لم يذهب أحد إلى القمر منذ 45...

​ زيارة 12 شخصًا لسطح القمر يبقى أحد أعظم إنجازات وكالة ناسا الأمريكية لعلوم الفضاء، إن لم يكن أكبرها، فجمع رواد الفضاء الصخور والتقطوا الصور وأجروا التجارب ثم عادوا إلى منازلهم، لكن تلك الإقامة كانت لمدة أسبوع، ولم تؤسس لوجود...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز