رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد - الاشراف العام : حنان الشايب

أمهات تنصحن أبنائهن “اللي يضربك اضربه”.. استشاري نفسي: “بيخلق طفل عدواني”

يشكوا بعض الأطفال من اعتداء زملائهم عليهم في المدرسة، فكيف تستطيع الأم التصرف حينها هل تنصح الطفل بالاعتداء على زميله أو تتجاهل الموضوع وكأن شىء لم يكن؟، وحينها يصاب الطفل بالمشكلات النفسية لأنه لم يأخذ حقه من زملائه المعتدين عليه، مشكلة يواجهها الكثير من الآباء باحثين عن حلول عملية لمواجهة مثل هذا الموقف.

واختلفت آراء الأمهات في ذلك فتقول “ماجدة”، ولي أمر طالب في الصف الأول الابتدائي،  أن هناك بعض الطلاب يمارسون العنف ضد اقرانهم نتيجة سلوكهم العدواني، وعندما يشكو لها نجلها من قيام زميل آخر بالاعتداء عليه تذهب إلى المدرسة وتطلب رؤية أهل الطفل وتشتكي لأهله من سلوك ابنهم العدواني.

اختلف سلوك تهاني حسن، أم لطفلة 10 سنوات، فتقول: “لما بنتى بتجيلي وهي بتعيط بضربها وبقولها اللي ضربك اضربية وخدي حقك متخليش حد يكسرك أو يهينك” وتبرر الأم سلوكها العنيف مع طفلتها لتقوية شخصية ابنتها”.

ندى أشرف: “ابني بيضّرب والمدرسة تقولي معلش”

ولجأت ندى أشرف، ولي أمر طالبان الأول في الصف الرابع الابتدائي والثاني في الصف السادس، إلى ترك اطفالها يعتدوًا على من يعتدي عليهم من اقرانهم لعدم وجود عقاب صارم من الأهل وكذلك المدرسين في المدرسة يقولوا لأبنائها،”معلش”، مما دفع الأم إلى تشجيع ابنائها على ضرب من يعتدوًا عليهم وخصوصًا بعد إصابة أطفالها بحالة نفسية سيئة لعدم وجود رد فعل مع الطلاب الذين يعتدوًا عليهم.

وقال الدكتور مجدي السيد، استشاري أمراض نفسية وعصبية، إن تشجيع بعض الآباء الأبناء بالتعامل بعنف مع من يحاول الاعتداء عليهم عليهم سلوك خاطئ، ويتحول الطفل إلى شخص عدواني، ويصبح هذا السلوك هو المتبع مع زملائه الآخرين.

وأضاف أثناء حديثه  أن إشراك الطلاب في المواقف المختلفة حتى وإن كانت المشكلة تخصه تساعده على وضع حلول منطقية لها، فيجب ان تستمع الأم للحلول التي يضعها الطفل لمواجهة هذا الموقف وتناقشه فيها، ويجب أن يتعلم الطفل عدم البكاء أمام من يعتدي عليه لأن ذلك يضعه في موقف الضعيف.

وأكد استشاري الصحة النفسية، أن حديث الأهالي مع بعضهما البعض يساعد على علاج مشكلة الطفل الذي بادر بالاعتداء على زميله لأن هذا الطفل كما ذكر مصاب بمشكلة نفسية تجعله يعتدي على زملائه.

ونصح الآباء في نهاية حديثه بضرورة تعليم الأطفال أن العنف هو آخر ما يمكن أن يلجأ إليه الطفل، ولابد من ترسيخ لدى الأبناء فكرة بعدم السماح لأحد ان يعتدي عليهم ولكن دون ان يستخدموًا العنف للقيام بذلك.

2018/09/06 4:38م تعليق 0 482

ذات صلة

حرصا على توفير بيئة صحية وآمنة للمواطنين .....

    كتب ـ عبده خليل     تنفيذا لتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بضرورة رفع كفاءة الشوارع والميادين حرصا على توفير بيئة صحية وآمنة للمواطنين بالمحافظات، وبالمتابعة المستمرة للواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، ففى محافظة الدقهلية وفى اطار خطة المحافظة التى...

تفعيلا لمبادرة «حياة كريمة» .. صحة دمياط توقع...

    كتب ـ عبده خليل     واصلت مديرية الصحة بدمياط جهودها لتنفيذ قوافل طبية شاملة بقرى المحافظة وفقاً للخطة المحددة سلفًا لتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية لأهالى تلك القرى. وفى هذا الصدد،، أكد الدكتور السيد عبد الجواد مدير مديرية الصحة انه تم...

من أضخم المشروعات العالمية وتنهي معاناة يعيشها مئات...

كتب ـ عبده خليل لأول مرة أصبح الوصول إلى سيناء لا يحتاج سوى دقائق معدودة وذلك من خلال أنفاق الإسماعيلية، كما أصبح تداول البضائع وحركة انتقالها بين شرق وغرب مدن القناة أكثر سهولة، وذلك عن طريق أنفاق بورسعيد، فى زمن...

فحوصات طبية لطفلك قبل دخول المدرسة

مع اقتراب موسم المدارس، هناك العديد من الاحتياطات التي يجب أن تأخذها الأم في اعتبارها، حتى لا يكون عرضه للعدوى من أقرانه بالمدرسة أو حتى يكون هو سبب العدوى في مرض ما، فهناك العديد من الفحوصات يجب أن تقوم...

صيانة كشافات وأعمدة الإنارة ورفع ٦ أطنان قمامة...

    كتب ـ عبده خليل شن مجلس مدينة عزبة البرج ، بمحافظة دمياط ، حملة صيانة وإصلاح أعطال أعمدة الإنارة العامة، وتركيب كشافات الإنارة الناقصة، فى الطرق الرئيسية والفرعية والشوارع فى عدد من مناطق المدينة والطرق الفرعية وفي حملة أشرف عليها المحاسب...

سحب ممطرة على القاهرة والوجه البحرى يصاحبها أمطار...

    القاهرة ـ القاهرة اليوم نيوز   كشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن أخر صور الأقمار الصناعية، تشير إلى استمرار السحب الممطرة على القاهرة الكبرى والوجه البحرى والدلتا وشمال الصعيد ومدن القناة ومناطق من السواحل الغربية (الإسكندرية) يصاحبها سقوط أمطار متوسطة الشدة...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز