رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

طروحات الإسكان تشعل السوق العقاري بالعاصمة الإدارية والعلمين الجديدة

 

* الطروحات تغير فكر المستهلك العقارى في مصر بمنتج جديد وخدمة لا ينافس عليها أحد

 

* وحدات سياحية غير تقليدية بأبراج هي الأعلى في مصر على غرار أبراج دبي

 

اشعلت طروحات وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة في العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة السوق العقارى، خاصة أنها الأعلى سعرًا بين طروحات الوزارة.

وبدأت شركة سيتى إيدج التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية حجز شقق أبراج العلمين الجديدة على ساحل البحر المتوسط بمتوسط سعر ٣٣ ألف جنيه للمتر ومقدمات الحجز تبدأ من ١٥٠ ألف جنيه والمساحات من ٩٠ -٣٠٠ متر مربع.

كما طرحت الوزارة أكثر من ٢٠٠٠ وحدة سكنية بالحى السكنى العاصمة الإدارية بسعر ١١ ألف جنيه للمتر، وأكد عاملون بالسوق العقارى أن طروحات الوزارة تشعل السوق وخاصة وأنها أول طروحات الحكومة في العاصمة الإدارية خلاف نوعية طرح العلمين الجديدة، حيث يعد الأول من نوعه في الساحل ويختلف عن الشاليهات التقليدية، وأكدوا أن هذه الطروحات تزيد من المنافسة بالسوق بشكل كبير.

وقال إبراهيم الشواربي عضو الاتحاد العالمى للعقارات إن طروحات الإسكان الجديدة تغير فِكر المستهلك العقارى في مصر من خلال طرح منتج جديد وخدمة لا ينافس عليها أحد من خلال وحدة سياحية غير تقليدية في أبراج هي الأعلى في مصر على غرار أبراج دبي.

وأوضح أن الإقبال على حجز تلك الوحدات سيكون بغرض الاستثمار في المقام الأول وخاصة أن الوزارة تعاقدت مع شركات عالمية تدير تلك الأبراج وممكن تتولى مسئولية تأجير تلك الوحدات ويفترض أنها صالحة للعيش فيها طوال العام وهى تختلف عن الشاليهات التقليدية في الساحل الشمالى.

وعلق الشواربي على أسعار تلك الوحدات موضحا: “لا يُمكن أن نصفها بالمرتفعة أو الرخيصة لأنها منتج جديد على السوق والابراج تجربة جديدة ولا يمكن تقييمها حاليا”، مؤكدا أن هذا الطرح حدث جديد في السوق العقاري.

وعلى مستوى طرح العاصمة، أشار الشواربي إلى أن هناك مستهلكا لا يزال يثق في مشروعات الدولة وهو لا يشترى من القطاع الخاص رغم مزاياه الكثيرة ولكن يفضل مشروعات الحكومة ولذلك فوحدات العاصمة ستشهد إقبالا كبيرا، متابعا: “لم يسبق لمواطنين اشتروا من الدولة وخسروا بل على العكس يحققون المزيد من المكاسب، بالإضافة إلى أن الوحدات جاهزة والتشطيب كامل”.

ولفت إلى أن السعر عادل بسبب ارتفاع تكلفة التنفيذ خلاف توافر خدمات لاند سكيب ومرافق ولا يزال سعر الدولة هو الأرخص من طروحات القطاع الخاص.

2018/06/24 3:55م تعليق 0 806
جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز