رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

السر وراء اختيار اللون الأبيض لفستان الزفاف

كتبت ـ دينا شفيق

فستان الزفاف  يعتبر  أحد أهم طقوس الاحتفال بليلة العمر، قررنا البحث عن السر وراء اختيار اللون الأبيض لفستان الزفاف .

 

 

بداية ارتداء فستان الزفاف ولماذا اللون الأبيض ؟

يرجع اختيار اللون الأبيض إلى ارتداء ماري ملكة اسكتلندا في زوجها الأول من فارنسس دوفن ملك فرنسا عام 1559 لبدلة بيضاء، لأنه اللون المفضل لديها، على الرغم من أن هذا اللون كان يلبس في المآتم عند الفرنسيين في ذلك الوقت.

لم يصبح اللون الأبيض خيارا اجتماعيا حتى عام 1840 بعد زواج الملكة فكتوريا من البيرت. اختارت اللون الأبيض لكي تبين التطريزات التي تملكها. وتم نشر لوحة الزفاف وهي ترتدي هذه البدلة فبدأت كثير من السيدات تختار اللون الأبيض مقتديات بالملكة فكتوريا.

 

 

 

رغم محاولة بعض المصممين إدخال عدة ألوان عليه إلا أن اللون الأبيض ظل هو السائد، لأن له عدة دلالات منها: الصفاء والنقاء، كما أنه أصبح يرتبط في الذاكرة بالفرح ويجعل العروسة تبدو كالملاك أو الأميرة.

وهناك قصة طريفة أخرى تفيد بأنه في أثناء الحروب قديما كانت القبائل التي تريد الاستسلام ترفع راية بيضاء، وانتقل هذا التقليد إلى الزواج، فعندما يتقدم العريس إلى أهل العروس، فإذا وافقو عليه ترتدي الفتاة فستاناً أبيض كرمز لقبولها وأهلها بالعريس.

بعد أن طال فستان العروس تعديلات من حيث الألوان، ارتكز هذا الزي المميز على اللون الأبيض، عاكساً بدلالاته الحالة النفسية للعروس، إذ بات يرمز إلى الطهارة والبراءة والنقاء، وأثبتت السنوات ارتباط اللون الأبيض بفستان الزفاف بالإطلالة الملائكية وهي الإطلالة التي ترغب بها الكثيرات حول العالم.

 

2018/08/26 1:01م تعليق 0 495
جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز