رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : حنان الشايب

حضور ونجاح كبير للدورة الأولى للمؤتمر العربي للمعارض والمؤتمرات بتونس ..مجموعة من والاقتراحات المهمة التي تصب في مصلحة  القطاع

تونس – محمد سعد
استضافت العاصمة التونيسية تونس الدورة الأولى للمؤتمر الدولي لمنظمى المعارض والمؤتمرات، الأسبوع الماضي وسط  نجاح وحضور كبير من منظمي المعارض، والمؤتمرات الدولية عربيا ودوليا. تحت رعاية  وزير الدولة  بالحكومة التونيسية رضا السعيدى، وبحضور السيد نبيل بزيوش رئيس ديوان وزارة السياحة  .
بدأ المؤتمر بكلمة بسمة حمايدي عضو مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض.. ومدير عام الشركة التونسية الدولية لتنظيم المعارض أشارت فيها إلي الإنعكاسات السلبية التي حلت  بالقطاع  بعد الثورات العربية.
وقالت  بسمه حمايدي: أن تنظيم المعارض في الوطن العربي بين تحديات الواقع وأهميته في جلب الإستثمار.. هي أطروحة  مؤتمرنا هذا .. أول مؤتمرعربي  يعني بصناعة المعارض. والذي انطلق اليوم بتونس ويستمر حتى 12 أكتوبر 2018.. وﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ يعتبر ﻣﻦ أﻫﻢ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻠﺐ ﺍلإﺳﺘﺜﻤﺎﺭ ﻭﺗﻔﺘﺢ آﻓﺎﻕ ﺍﻟﺘﺼﺪﻳر، ﻭﺍﻛﺘﺸﺎﻑ أﺳﻮﺍﻕ ﺟﺪﻳﺪﺓ  ﻭﺭﺑﻂ ﻋﻼﻗﺎﺕ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ. ﻭﺳﻌﻴﺎ ﻣﻨﺎ لإﻧﻌﺎﺵ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﻭﺟﺐ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﺪاﺧﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺣﺘﻰ ﻧﺠﻌﻞ ﻣﻨﻪ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ إﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﺍﻧﻄﻼﻗﺎ ﻣﻦ ﺗﺠﻤﻌﻨﺎ ﺗﺤﺖ ﻣﻈﻠﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺗﻌﻨﻰ ﺑﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ وهي الإتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات .
التحديات الراهنة.. وجذب المستثمرين الأجانب ؟
وفى كلمته رحب وزير الدولة رضا السعيدى مستشار رئيس الحكومة المكلف بمتابعة المشاربع والبرامج العمومية بالحضور وقال: من بلد العطر والياسمين.. البلد الذي أسّسه كبار التجار وزاد في عمقه الحضاري الفلاحون والحرفيون الوافدون من الأندلس… وزاد في إرثه تعاقب الحضارات شرقا وغربًا وشمالا وجنوبا. فتونس بلد محوري.. درّة المتوسط وبوّابة افريقيا، القارّة التي اشتقّت اسمها من اسم هذا البلد العريق.. هذه القارة التي ستمثل خزّان النمو العالمي في العقود المقبلة .. وتونس هي أيضا وخاصة امتداد للحضارة العربية الإسلامية وعمق للوطن العربي الذي يسكن قلوب كل التونسيين. وقد زادت ثورة تونس المباركة من اشعاع “الخضراء” فكرا وممارسة ومأسسة للتجربة الديمقراطية الناشئة. وبرغم عثرات الطريق الصعب… وبرغم الصعوبات التي تشهدها مرحلة الانتقال السياسي، فإننا على يقين من تحوّل بلدنا إلى قبلة للنشاط الاقتصادي والتجارة والاستثمار بما تتوفّر عليه من إمكانيات وما توفّره من فرص.
وقد بدأ مسار استعادة عافية الإقتصاد يأخذ طريقه نحو النمو وخلق الفرص وجعل الاستثمار والتصدير كأهم محرّكين للنمو الاقتصادي الى جانب المُضيّ في اصلاح المنظومات الاقتصادية والمالية وتطوير البنية الأساسية ومُراجعة الإطار القانوني لإستثمار وفتح فُرص الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص ودفع الإستثمار في القطاعات الواعدة ذات القيمة المضافة العالية وفي قطاع الطاقات المتجدّدة إلى جانب قطاعات الصحّة والتعليم والبحث العلمي .
وأضاف معاليه: يأتي تنظيم المعارض والمؤتمرات والصالونات العامة والمتخصّصة كإطار أمثل لخدمة هذا التوجه وتحقيق الأهداف الوطنية، فهي أداة تسويق هامة تساعد على الترويج للأعمال والمنتوجات وتعزيز فرص الشراكة وإمكانيات التعاون ولا سيما في مجال الصناعة والخدمات، ودعم فرص الاستثمار الداخلي والخارجي والمشترك .
نعمل في تونس على رعاية سياحة المؤتمرات وتنمية نشاط تنظيم المعارض والصالونات، الذي شهد تطوّرا هاما في السنوات الأخيرة (حوالي 290 شركة ناشطة في المجال) وأصبح يستقطب أجيالا جديدة من المستثمرين وعشرات المؤسسات المحلية والأجنبية، بما جعل من تونس قبلة للعارضين والمنظّمين للفعاليات الدولية والإقليمية ولا سيما على المستوى العربي والإفريقي. ووضعت الدولة عديد الآليات لدعم هذا القطاع الحيوي ولا سيما في مستوى التصدير والحضور الخارجي ونحن بصدد مراجعة الإطار القانوني المنظّم لهذا النشاط (القانون 69 لسنة 2009 والأمر التطبيقي الخاص بالمجال) مع ضبط رزنامة المعارض مركزيا وجهوريا، ودعم التّجديد والتطوير والقطاعات الواعدة .
وقد طرح د.ميسر سؤال هام لكافة الحضور حول  تاريخ المعارض .. والحالة التى يمربها الان والرؤية التطويرية المستقبلية لتنظيم المعارض و المؤتمرات ..
وأكد د. ميسر صديق أن صناعة المعارض تعتبر من الصناعات القديمة، والتى ترتبط بالنمو السكانى، والتحضر الإجتماعى، فمنذ القدم سعى الإنسان لعرض ما يصنعه أو يزرعه فى أسواق القرية للغير و ذلك بغرض بيعها و التكسب منها و هى تعتبر معارض بنفس مفهومنا الحالى ولكنها محدودة المنتج والهوية، و مع التمدين وتعدد الثقافات اصبح هناك حاجة ملحة لتوسع هذه الصناعة و تنقلها بين الدول لتحقيق أكبر قدر من الفائدة للعارض والزائر والمنظم.
وأضاف صديق أن أنشطة صناعة المعارض والمؤتمرات تُشكل عنصراً مهماً في النمو المستقبلي للاقتصاد العالمي، وتُشكل جزءً أساسياً في نقل المعلومات وانتشار المعرفة والممارسات المهنية، وعاملا رئيسا في بناء التفاهم والعلاقات بين الدول والثقافات. وتكمن أهمية قطاع المعارض والمؤتمرات في آثاره الاقتصادية والسياحية والثقافية والمعرفية والاجتماعية والسياسية.
وفى مداخلة  للرئيس السابق للهيئة المصرية للمعارض قال أحمد الديب مستشار الإتحاد العربى لتنمية الصادرات الصناعية والرئيس السابق للهيئة المصرية للمعارض.. أن مؤتمر تنظيم المعارض العربية بتونس الذى نظمته الشركة التونسية للمعارض بقيادة بسمه حميدي يعتبر الأول من نوعه فى الوطن العربى وخطوة فى الإتجاه الصحيح ونتمنى أن تتبعه معارض أخرى تتناول الجوانب المختلفة لهذه الصناعة ،
وقال الديب: على الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمى وتصاعد الحمائية الإقتصادية فقد شهدت صناعة المعارض العالمية نموا مرتفعا غير مسبوق فى عائدات هذه الصناعة، وثورة رقمية هائلة تفود وتدفع إلى تغير وتحول كبير فى هذه الصناعة أكير من أى وقت مضى، سواء مايتعلق بزيادة عدد المعارض التجارجية الإفتراصية، أو تطوير ماهو قائم من معارض تجارية واقعية بإستخدام تكنولوجيا الثورة الرقمية.
وقد طرح د.ميسر سؤال هام لكافة الحضور، وهو: ما هو تاريخ المعارض؟ و ما هى الحالة التى نحن فيها الان؟ و ما هى الرؤية التطويرية المستقبلية لتنظيم المعارض و المؤتمرات؟
وأكد د. ميسر صديق أن صناعة المعارض تعتبر من الصناعات القديمة، والتى ترتبط بالنمو السكانى، والتحضر الإجتماعى، فمنذ القدم سعى الإنسان لعرض ما يصنعه أو يزرعه فى أسواق القرية للغير و ذلك بغرض بيعها و التكسب
 منها و هى تعتبر معارض بنفس مفهومنا الحالى ولكنها محدودة المنتج والهوية، و مع التمدين وتعدد الثقافات اصبح هناك حاجة ملحة لتوسع هذه الصناعة و تنقلها بين الدول لتحقيق أكبر قدر من الفائدة للعارض والزائر والمنظم.
وأضاف صديق أن أنشطة صناعة المعارض والمؤتمرات تُشكل عنصراً مهماً في النمو المستقبلي للاقتصاد العالمي، وتُشكل جزءً أساسياً في نقل المعلومات وانتشار المعرفة والممارسات المهنية، وعاملا رئيسا في بناء التفاهم والعلاقات بين الدول والثقافات. وتكمن أهمية قطاع المعارض والمؤتمرات في آثاره الاقتصادية والسياحية والثقافية والمعرفية والاجتماعية والسياسية .
وقال زكريا بن سعيد الغساني .. رئيس لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عمان.. رئيس مجلس إدارة شركة سيرابيس الدولية في كلمته ان على الرغم  من تباطؤ الحالة الاقتصادية التى تشهدها المعارض الدولية حاليا الا اننا في حاجة الى زيادة عدد المعارض الداخلية والخارجية وتطوير ماهو قائم من معارض تجارية واقعية بإستخدام التكنولوجيا وتوفير كافة الامكانيات المتاحة من أجل التطور الصناعى الذي يخدم الزائر، من خلال التوسع فى إستخدام تطبيقات الحاسب الألى التى تساعد فى التعرف على نوعية الزائرين للمعرض وجذبهم لزيارة الأجنحة المختلفة .. وزيادة الاقبال على المعارض.
وأضاف الغساني: يجب العمل على التنسيق المستمر مع كل المسؤولين في هذا القطاع من أجل دعم قطاع المعارض والمؤتمرات، كونه يعد من أهم الروافد الاقتصادية الداعمة لصناديق الاقتصاد الوطني في الدول العربية، للإرتقاء بجودة الخدمات المعنية بهذا  القطاع.. وتأهيل وتدريب العاملين في قطاع المعارض والمؤتمرات، من أجل تحقيق الجودة في صناعة المعارض والمؤتمرات وتطوير وتدريب العاملين به. ويجب تنوع المعارض وخاصة المعارض السياحية لان سياحة المعارض خلال السنوات الأخيرة أصبحت من أهم أنواع السياحة في العالم. فالمنافسة في عالم سياحة المعارض أصبحت كبيرة جداً على مستوى العالم، والوجهات السياحية العالمية تضع إمكانات عالية جداً من أجل هذا النوع من السياحة المتخصصة، وهناك أكثر من 300 وجهة سياحية للمعارض.
وأكد الشيخ  د.غزوان عبدالله العامري رئيس مجموعة الهزبر للتجارة والاستثمار جمهورية العراق .. أن صناعة المعارض والمؤتمرات لها دور كبير في تهيئة المناخ المناسب للإستثمار في الدول العربية وخاصة في تونس من خلال إهتمام الدولة والمشاركة في قطاع المعارض والمؤتمرات وفتح اختصاص في الجامعة بدراسة المعارض والمؤتمرات والحصول على شهادة البكالوريوس والماجستير  والدكتوراه في هذا المجال الحيوي .
وقال سعادته : صناعة المعارض والمؤتمرات تعد مؤشراً جيداً للمساهمة في التنمية الاقتصادية، وعلى رغم النمو التدريجي لقطاع المعارض والمؤتمرات، إلا أنه لا يتوافق مع الإمكانات المتاحة، بسبب أنها لا تحقق الأهداف التي تطمح إليها الدولة في جعله قطاعاً اقتصادياً داعماً للاقتصاد المحلي ومحفزاً لقطاع السياحة .. لذلك يجب الاهتمام بهذا القطاع المهم لما له أثر كبير في نمو قطاع المعارض والمؤتمرات في الدول العربية وتنشيط الجانب السياحي والاقتصادي .
التوصيات ..
واختتم المؤتمر فعاليته بمحموعة من التوصيات والاقتراحات المهمة، التي نصب في مصلحة هذا القطاع الحيوي والمهم، يأتي في مقدمتها:
– العمل على التنسيق المستمر مع الجهات الرسمية في الدول العربية لدعم قطاع المعارض والمؤتمرات، من أجل الوقوف على أسباب العقبات ومعالجتها للنهوض به، كونه يعد من أهم الروافد الاقتصادية الداعمة لصناديق الاقتصاد الوطني في الدول العربية، وتقديم الحوافز التي من شأنها النهوض بهذا القطاع.
– العمل على إنشاء مجلس الحكماء لفض المنازعات والخلافات بين منتسبي قطاع المعارض والمؤتمرات من أجل توفير الوقت والجهد والمال على أن يشكل المجلس من أعضاء لهم صفات وخبرات خاصة، حرصا على التآلف والتضامن بين المعنيين بالقطاع.
– إنشاء منصة إلكترونية تجمع كل المعلومات والإقتراحات وأحدث تقنيات التكنولوجيا المهنية بالقطاع، من أجل تقديم الخدمات المعرفية للأعضاء، من خلال وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة.
– إنشاء كيان للتعاون الدولي (عربي اسيوي أوروبي) يضم أصحاب الخبرة من صناعي ومنمي المعارض والمؤتمرات المحلية والدولية. كما يضم أيضا الجهات والمنظمات الرسمية المعنية بالقطاع، تحت مسمى ((المجلس الدولي لمنظمي المعارض والمؤتمرات)).
– إنشاء شركة في كل الدول لتقديم الخدمات اللوجيستية للمعارض والمؤتمرات. وتوفير التجهيزات ووسائل النقل، وغيرها من الخدمات، نظير مقابل مادي، للإرتقاء بجودة الخدمات المعنية بالقطاع.
– العمل على تأهيل وتدريب العاملين في قطاع المعارض والمؤتمرات، من أجل تحقيق الجودة في صناعة المعارض والمؤتمرات، من خلال صقل المهارات بأحدث التكنولوجيا المعلوماتية المبنية على الخبرة والمعرفة، من خلال إنشاء معاهد ومراكز أكاديمية متخصصة.
– اقتراح إنشاء مجلس الحكماء لفض المنازعات والخلافات بين الأعضاء من أجل توفير الوقت والجهد والمال، يشكل من أعضاء لهم صفات وخبرات خاصة، حرصا على التآلف والتضامن بين أعضاء هذا المجلس.
– إقامة النسخة الثانية من المؤتمر العربي الدولي لمنظمي المعارض والمؤتمرات الدولية في سلطنة عمان عام 2019م.
عرض IMG-20181011-WA0356.jpg
عرض IMG-20181011-WA0335.jpg

2018/10/30 11:49ص تعليق 0 620

ذات صلة

“تحيا تونس”.. حزب جديد لمواجهة الإخوان

أعلن عشرات من نواب البرلمان التونسي والوزراء، اليوم الأحد، تشكيل حزب جديد يحمل اسم "تحيا تونس" من المتوقع أن يتزعمه رئيس الوزراء يوسف الشاهد ويهدف إلى منافسة الإسلاميين في تونس خلال الإنتخابات المتوقع إجراؤها بحلول نهاية العام الحالي. وبحضور آلاف...

دول المغرب العربى لـ”الدكتاتور العثمانى”: ليبيا خط أحمر

المغرب ـ الجزائر ـ تونس ـ القاهرة اليوم نيوز رغم عدم وجود موقف موحد واضح لبلدان المغرب العربى (تونس، الجزائر، المغرب) بخصوص الأوضاع فى ليبيا، لكن مما لا شك فيه أن وضعيتها الجغرافية بالنسبة لليبيا تضع تلك البلدان فى دائرة...

مدبولي يصل مطار قرطاج لحضور اجتماعات الدورة الـ«١٧»...

تونس ـ القاهرة اليوم نيوز وصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزارى رفيع المستوى المرافق له، ظهر اليوم، إلى مطار تونس قرطاج، في مستهل زيارته إلى تونس لرئاسة وفد مصر في اجتماعات الدورة الـ ١٧ للجنة العليا المشتركة...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز