رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد - الاشراف العام : حنان الشايب

زي النهاردة..ذكرى دخول القوات العراقية رسميا الحرب على اسرائيل في حرب اكتوبر 1973 

كتبت ـ دينا شفيق

 

حرب أكتوبر هي الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة التي شنتها كل من مصر وسوريا على إسرائيل عام 1973م. بدأت الحرب في يوم السبت 6 أكتوبر 1973 الموافق ليوم 10 رمضان 1393 هـ بهجوم مفاجئ من قبل الجيش المصري والجيش السوري على القوات الإسرائيلية التي كانت مرابطة في سيناء وهضبة الجولان، وساهم في الحرب بعض الدول العربية سواء عسكريا او اقتصاديا.

 

نتيجة بحث الصور عن 1973 - القوات العراقية تدخل رسميًا بالمشاركة في حرب أكتوبر.

 

 

تعرف الحرب باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان في مصر فيما تعرف في سورية باسم حرب تشرين التحريرية اما إسرائيل فتطلق عليها اسم حرب يوم الغفران (بالعبرية: מלחמת יום כיפור، ميلخمت يوم كيبور).

حقق الجيشان المصري والسوري الأهداف الإستراتيجية المرجوة من وراء المباغتة العسكرية لإسرائيل، كانت هناك إنجازات ملموسة في الأيام الأولى بعد شن الحرب، حيث توغلت القوات المصرية 20 كم شرق قناة السويس، وتمكنت القوات السورية من الدخول في عمق هضبة الجولان وصولاً إلى سهل الحولة وبحيرة طبريا ولكنها خرجت خارج مظلة الصواريخ المضادة للطائرات ولأسباب غير معروفة حتى الآن جاءت الأوامر للقوات المتقدمة بالانسحاب والتراجع وهي مكشوفة وبدون غطاء جوي مما مكن الطيران الإسرائيلي من إلحاق خسائر جسيمة بالقوات المنسحبة. أما في نهاية الحرب فانتعش الجيش الإسرائيلي فعلى الجبهة المصرية تمكن من فتح ثغرة الدفرسوار وعبر للضفة الغربية للقناة وضرب الحصار على الجيش الثالث الميداني ولكنه فشل في تحقيق اي مكاسب استراتيجية سواء بالسيطرة علي مدينة السويس او تدمير الجيش الثالث. وعلى الجبهة السورية تمكن من رد القوات السورية عن هضبة الجولان.

نتيجة بحث الصور عن 1973 - القوات العراقية تدخل رسميًا بالمشاركة في حرب أكتوبر.

 

تدخلت الدولتان العظيمتان في ذلك الحين في الحرب بشكل غير مباشر حيث زود الاتحاد السوفيتي بالأسلحة سوريا ومصر, بينما زودت الولايات المتحدة إسرائيل بالعتاد العسكري، كما وضعت القوات المسلحة الأمريكية في حالة الإستعداد ديفكون 3.وفي نهاية الحرب عمل وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر وسيطاً بين الجانبين ووصل إلى اتفاقية هدنة لا تزال سارية المفعول بين سوريا وإسرائيل.بدلت مصر وإسرائيل اتفاقية الهدنة باتفاقية سلام شاملة في “كامب ديفيد” 1979.

 

انتهت الحرب رسميا بالتوقيع على اتفاقية فك الاشتباك في 31 مايو 1974.ومن أهم نتائج الحرب استرداد السيادة الكاملة على قناة السويس، وتحطم أسطورة أن جيش إسرائيل لا يقهر والتي كان يقول بها القادة العسكريون في إسرائيل، كما أن هذه الحرب مهدت الطريق لاتفاق كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل والتي عقدت في سبتمبر 1978م على إثر مبادرة أنور السادات التاريخية في نوفمبر 1977م وزيارته للقدس.وأدت الحرب أيضا إلى عودة الملاحة في قناة السويس في يونيو 1975م.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

 

زار الفريق الشاذلي بغداد في 26 مايو – 2 يوليو 1972 وقابل الرئيس العراقي أحمد حسن البكر وطرح مشاركة العراق في حرب محتملة ضد إسرائيل وكان الجانب العراقي يرى أن العراق يواجه مشكلتين رئيسيتين الأولى هي النزاع مع إيران حول شط العرب في الجنوب والثانية الثورة الكردية في الشمال وأن على العراق الاحتفاظ بقواته قرب هذه المناطق لكنه على استعداد أن يرسل قواتا عسكرية حال نشوب الحرب أما عن طائرات الهوكر هنتر التي كان مقرارا حسب اجتماع مجلس الدفاع العربي في نوفمبر 1971 أن ترسل للأردن فقد أبدى العراق رغبته للشاذلي أن يتم إرسال الطائرات لمصر وذلك بعد تجديدها وإصلاحها. في فبراير 1973 زار رئيس أركان القوات المسلحة العراقية الفريق عبد الجبار شنشل العاصمة المصرية القاهرة لتبدأ بعد ذلك الطائرات العراقية بالتوافد إلى الجبهة المصرية.

 

في نهاية مارس 1973 وصل من العراق السرب المقاتل التاسع والعشرين (طائرات هنتر) والسرب المقاتل السادس (طائرات هنتر وكان الاتفاق بين مصر والعراق يقضي بارسال سربين كاملين من طائرات الهوكر هنتر بعد أن يتم إصلاح الطائرات الناقصة إلى إلا أن العراقيين لم يتمكنوا من إصلاح جميع الطائرات فتم إرسال السربين وهما غير مكتملين. وبلغ مجموعات طائرات الهنتر العراقية التي وصلت مصر 20 طائرة استقرت في مطار قويسنا بمحافظة المنوفية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏

حينما بدأت الحرب كُلفت الطائرات العراقية بواجبات في الضربة الأولى في 6 أكتوبر ويذكر الفريق سعد الدين الشاذلي أن القوات البرية المصرية كانت ترفع طلباتها بالقول “نريد السرب العراقي” أو “نريد سرب الهوكر الهنتر” وهو ما اعتبره الشاذلي شهادة لكفاءة السرب العراقي وحسن أداءه خلال حرب أكتوبر. بلغت خسائر السربين العراقيين في نهاية الحرب 8 طائرات هنتر ومقتل 3 طيارين وأسر 3 طيارين.

2018/10/11 9:22ص تعليق 0 855

ذات صلة

زي النهاردة.. ذكرى مولد الفنانة المعتزلة ” جيهان...

كتبت ـ دينا شفيق كانت فترة التسعينات هي فترة النجومية للفنانة المعتزلة جيهان نصر حيث قدمت خلالها أشهر أعمالها التي تراوحت بين المسلسلات والفوازير  والأفلام السينمائية حتى كان قرار اعتزالها الفن المفاجئ.  جيهان نصر عيسى محمد، وُلدت في يوم 11 مايو...

زي النهاردة .. 24 نوفمبر رفع علم الكويت...

كتبت ـ دينا شفيق  علم الكويت رفع في 24 نوفمبر 1961 بعد إعلان استقلال الكويت، وصمم شكل علم الكويت الحالي على شكل مستطيل أفقي بحيث يكون طوله يساوي ضعفي عرضه، وهو مقسم إلى ثلاثة أقسام أفقية متساوية ملونة، أعلاها الأخضر...

زي النهاردة .. مولد نجوى فؤاد .. هربت...

كتبت  ـ دينا شفيق   واحدة من راقصات الزمن الجميل، وبجانب الرقص قدمت أيضاً العديد من الأعمال التمثيلية التي حفرت إسمها بين نجمات هذا الزمن، وظلت الفنانة ​نجوى فؤاد​ بإستعراضاتها وأعمالها أيقونة من أيقونات هذا الجيل، فصنع لها موسيقار الأجيال ​محمد...

زي النهاردة .. ذكرى ميلاد خالد الصاوي تعرف...

كتبت ـ حنان علي الشايب   عرفه الجمهور في أدوار عدة ولعل أبرزها كان دوره في فيلم «عمارة يعقوبيان» ودوره في فيلم «الجزيرة»، إلا أن هناك عدة أسرار ومعلومات لم يعرفها الجمهور عنه، وأبرزها أنه اقتحم الوسط الفني مخرجًا ومؤلفًا وممثلًا. عشق...

زي النهاردة .. 19 نوفمبر انتصار المسلمين على...

 كتبت ـ حنان علي الشايب   زي النهاردة 19 نوفمبر دارت رحى معركة القادسية في العراق، وبدأت في السادس عشر من نوفمبر ٦٣٦، وانتهت بانتصار المسلمين على الفرس .     ومثلت هذه المعركة فصلاً من فصول فتوحات المسلمين في بلاد فارس، وعلى إثر...

زي النهاردة .. صدور مجلة «الهلال» أول مجلة...

من مطبعة متواضعة في دكان صغير بشارع الفجالة بقلب القاهرة صدر أول أعداد مجلة «الهلال» العريقة، خرج ذلك العدد في 32 صفحة، وكان ذلك في أول سبتمبر (أيلول) عام 1892. واليوم تحتفي مجلة الهلال بمرور 123 عاما على صدورها،...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز