رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

زي النهاردة ..مولد محمد حسين هيكل” الشعر والأدب والسياسة في رجل واحد”

كتبت ـ دينا شفيق

انفرد بين أبناء جيله بأشياء حاز بها السبق والريادة، فسبق غيره في تأليف أول رواية عربية بقصته المعروفة “زَيّنَبْ”، وفتح لأصحاب القلم والبيان كتابة التاريخ الإسلامي، وكتب أيضًا أدب الرحلة، وسجَّل خواطره وما يجول في نفسه في كتابه الرائع في منزل الوحي، وقضى حياته كلها إما رئيسًا لتحرير جريدة أو وزيرًا في وزارة، أو زعيمًا لحزب، أو رئيسًا لمجلس الشيوخ، أو محاميًا في قاعات المحاكم.

نتيجة بحث الصور عن صور كتاب ثورة الاب حمد حسنين هيكل

 

 

وُلد محمد حسين هيكل في 20 أغسطس 1888، في قرية كفر غنام إحدى قرى مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، ونشأ في أسرة على جانب من الجاه والثراء، والتحق بكتاب القرية، حيث حفظ القرآن الكريم، وتعلم مبادئ القراءة والكتابة. التحق بمدرسة الجمالية الابتدائية بالقاهرة، وظلَّ بها حتى أتم دراسته بها، ثم انتقل إلى المدرسة الخديوية، وأتم دراسته بها، ثم التحق بمدرسة الحقوق الخديوية، اهتم بقراءة الأدب العربي القديم، في أمهاته المعروفة كالأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، والبيان والتبيين للجاحظ، وطالع عيون كتب الأدب الإنجليزي، وبعد تخرجه في مدرسة الحقوق سنة 1909 سافر على نفقته الخاصة إلى باريس؛ ليتم دراسته في الحقوق، ويحصل على إجازة الدكتوراه.

 

نتيجة بحث الصور عن صور كتاب ثورة الا محمد حسنين هيكل

 

واغتنم هيكل فرصة وجوده في فرنسا، فالتحق بمدرسة العلوم الاجتماعية العالية، وحصل فيها على دراسات مختلفة، وظلَّ هيكل في باريس ثلاث سنوات حصل في نهايتها على درجة الدكتوراه في الحقوق من جامعة باريس 1912 عن دَيّن مصر العام. عاد هيكل من باريس، واشتغل بالمحاماة في مدينة المنصورة فترة قصيرة، ثم تركها بعد اختياره للتدريس في الجامعة سنة 1917، ولم ينقطع طوال عمله عن ممارسة العمل الصحفي، وكتابة المقالات السياسية والفصول الأدبية في جريدة الأهرام، وجريدة الجريدة صحيفة حزب، ثم تخلص هيكل من قيد الوظيفة واستقال من الجامعة سنة 1922 وتفرَّغ للعمل السياسي، وترأس تحرير جريدة السياسة، ثم تولى رئاسة تحرير جريدة “السياسة الأسبوعية” سنة 1926. وقع عليه الاختيار ليعمل وزيرًا للمعارف في الوزارة التي شكلَّها محمد محمود باشا سنة 1938، لكن حياتها كانت قصيرة فاستقالت في السنة التالية، ثم عاد وزيرًا للمعارف للمرة الثانية سنة 1940 في وزارة حسين سري، وظلَّ بها حتى سنة 1942، ثم عاد وتولى هذا المنصب مرة ثالثة في سنة 1944، وأضيفت إليه وزارة الشؤون الاجتماعية سنة 1945.

 

نتيجة بحث الصور عن صور كتب محمد حسين هيكل

 

اختير سنة 1941 نائبًا لرئيس حزب الأحرار الدستوريين، ثم تولى رئاسة الحزب سنة 1943، وتولى رئاسة مجلس الشيوخ 1945 وظل يمارس رئاسة هذا المجلس التشريعي أكثر من خمس سنوات أرسى خلالها تقاليد دستورية أصيلة بمعاونة بعض أعضاء المجلس.

وتولَّى هيكل تمثيل مصر في التوقيع على ميثاق جامعة الدول العربية سنة 1945، كما تولى تمثيلها في كثير من المحافل الدولية، فمثلها رئيسًا لوفد مصر في الأمم المتحدة أكثر من مرة سنة 1946 وما بعدها، وكانت له مواقف محمودة في قضيتي مصر وفلسطين. شهدت الحياة الفكرية لهيكل العديد من التغيرات، ولكن التحول الكبير من العقلية الغربية إلى معاداة الغرب هو أكبر معالم التغيرات في حياة محمد حسين هيكل الفكرية، وكتابه “ثورة الأدب” كان أكثر كتبه تعبيراً عن هذه المرحلة وطبيعتها. وكانت القصة أول ميدان يرتاده الدكتور هيكل، فكتب قصته “زَيّنَبْ” وهي أشهر أعماله هيكل الثقافية، وقد تختلف الأقوال حول قيمتها الفنية وجوانبها المختلفة، لكنها تتفق في كونها أول رواية عربية تلتزم بقواعد القصة الفنية. ألف العديد من الكتب منها، زَيّنَبْ، حياة مُحَمْد، هكذا خُلِقَت، مذكرات في السياسة المصرية، ولدي، ثورة الأدب، تراجم مصرية وغربية، الشرق الجديد، في منزل الوحي، الفاروق عُمَر.

نتيجة بحث الصور عن صور كتاب ثورة الادب محمد حسنين هيكل

 

 

يجمع كثير من المعاصرين للدكتور محمد حسين هيكل على أنه كان وديع النفس، جم الأدب، يميل إلى الدعابة في مجالسه، حاضر البديهة والمنطق الأدبي السليم، مثالاً للتواضع، لم تغير المناصب شيئًا من أخلاقه. وبعد حياة طويلة حافلة بجلائل الأعمال تُوفِّي الدكتور هيكل في الثامن من ديسمبر عام 1956 عن عمر ناهز 68 عامًا.

2018/08/20 9:39ص تعليق 0 824
جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز