رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

فتيات يروين تفاصيل علاقتهن بأمهاتهن: “من بعدهم كل حاجة وحشة”

العلاقة بين الأم وابنتها لها خصوصية، وتعتبر من العلاقات الهامة التي تؤثر في حياة البنت وشخصيتها، وبالرغم من أنها في الظاهر قد تكون علاقة بسيطة لا يتعدى فيها دور الأم سوى إعطاء النصائح أو الأوامر، إلا أن الكثير من الأمهات يفضلن أن تكون العلاقة بينهن وبين بناتهن علاقة صداقة، ويحرصن على بناء صداقة قوية مع بناتهن بشكل خاص منذ الطفولة.

لذلك، سألنا البنات عن علاقتهن بأمهاتهن، وكيف تؤثر تلك العلاقة في شخصياتهن، فتقول ندي المهدي (34 عاماً): “أجمل حاجة في علاقتي بوالدتي الله يرحمها إنها كانت معوداني أحكيلها كل صغيرة وكبيرة تحصل معايا، وكانت تسمعني وتنصحني بدون عصبية، لدرجة إنها كانت ساعات تبصلي بس وتفهم أنا عايزة أقول إيه”.

وتضيف: “في يوم كنا قاعدين في البلكونة ومعايا بنتي ندى، وكانت أول مرة بنتي تقولها تيته، ووالدتي وقتها فرحت جداً لما سمعتها، وقالتلي كده هموت مبسوطة، وفعلاً ماتت بعد أسبوع”.

أما أسماء أحمد (30 عاماً) فوصفت والدتها بأنها السند بعد طلاقها من زوجها، فهي من ترعاها وترعي ابنتها وتنفق عليهما من مالها الخاص، وتحكي أسماء موقف جمعها بوالدتها قائلة: “لما رجعت لبيت أهلي بعد طلاقي كان معايا فلوس وماما عرفت إنى بصرف من فلوسي، وسألتنى صرفت كام وراحت حطتهملي في البنك تاني وادتني مصاريفي كمان”.

واتفقت معها جيهان السيد (39 عاماً) التي وصفت أيضاً والدتها بأنها سندها في الحياة، فعندما انفصلت عن زوجها، أرادت والدتها أن تؤمن لها حياة كريمة تحفظها بعد وفاتها، فبنت لها شقة وقامت بتجهيزها بالكامل وسجلتها باسمها، حتى لا يجور أحد من أخواتها على حقها.

وعبرت بوسي حسن (35 عاماً) عن علاقتها بوالدتها قائلة: “أمي كانت الشمسية اللي بتضلل علينا من مشاكل الدنيا، وأول ما اتوفت كل حاجه باظت والدنيا وحشة من غيرها”، وتحكي بوسي أن والدتها كانت تشعر بها أثناء سفرها، وتتصل بها لمجرد إحساسها بأن ابنتها في مشكلة، وبالفعل يكون إحساسها في محله.

وشاركتها رانيا محسن (32 عاماً) نفس المشاعر تجاه والدتها، حيث وصفت والدتها بأنها السند، وأنها كانت تحب فيها أنها تسمع إليها وتنصحها، وتقول أن أجمل صفة تحبها في والدتها أنها في أوقات الزعل بينهما كانت أمها تبادر وتصالحها وتجبر بخاطرها، وتضمها إلى صدرها وتقول لها إنها لا تمتلك أغلى منها.

أما بسمة حسين (37 عاماً) فتقول، إن علاقتها بوالدتها كانت سطحية، لكن العلاقة بينهما تحسنت عندما بدأت عملها الخاص وسافرت للخارج، وتضيف: “كان نفسي أفرحها أوي وتشوفني بالفستان الأبيض قبل ما تموت، بتمنى لو الزمن يرجع علشان مسافرش وأفضل جنبها”.

وبرغم مرض والدة هبة شادي (40 عاماً)، إلا أنها تقول إنها ظلت تقدم لها الحب والحنان إلى آخر لحظات حياتها، وكانت تعاملها كأنها إحدى صديقاتها: “دايما كانت حواليا، وبعد ما اتوفت حسيت إن النور اتقطع فعليا من البيت”.

2018/08/28 2:30م تعليق 0 661

ذات صلة

طفلك يعانى من العصبية وألم الرأس تحققي من...

يعد فقر الدم من الأمراض الشائعة لدى الكثير من الأطفال ويؤثر على صحته مستقبلا إليك أهم أسبابه وأعراضه التى تتجاهلها الكثير من النساء. وفقا للدكتور نبيل فوزى استشارى طب الأطفال أنه لا يمكن الجزم بأن الطفل يعانى من فقر الدم...

7 طرق للتعامل مع طفلك عند تعرضه للعنف...

مشكلة يواجهها الكثير من الآباء واﻷمهاتـ باحثين عن حلول عملية لمواجهة تعرض أبنائهم للأذى أو الضرب من قبل زملائهم في المدرسة، مما يدفع الأطفال إلى رفض العودة إلى المدرسة، أو "التحجج" والتظاهر بالتعب فقط، من أجل الهروب من إيذاء...

بدء تطبيق منظومة الاشتراطات البنائية الجديدة بحي الشرق...

      كتب ـ عبده خليل   أعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عن بدء تطبيق منظومة تراخيص البناء الجديدة اعتبارا من الاول من مايو علي أن تكون البداية بحي الشرق من خلال المركز التكنولوجي علي أن يعقبها باقي الاحياء في شهر يوليو جاء...

بدء إزالة العمارات الآيلة للسقوط بمنطقة السيد متولى...

      متابعة ـ  عبده خليل     أعلن اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، اليوم الأثنين ، عن بدء أعمال إزالة وتنكيس العمارات الآيلة للسقوط بمنطقة السيد متولى داخل حى الضواحى ، وذلك فى إطار خطة محافظة بورسعيد للحفاظ على أرواح...

محليه طلخا تقود حملة لرفع الاشغالات والنظافة بالدقهليه

  كتب ـ عبده خليل       أكد محمد امين رئيس محليه طلخا التابعه لمحافظه الدقهليه ، على تكثيف حملات النظافة والمتابعة المستمرة لإزالة الإشغالات والتعديات بشوارع وميادين المحافظة ومراكزها وقراها لتيسير حركة المرور والحفاظ على المظهر الحضاري لمركز ومدينه طلخا ، فضلا...

بسبب الشقاوة.. زوجان يعاقبان ابنهما بتركه وحيدا بالغابة

اتهم زوجان من ولاية "مينيسوتا" بالتخلي عن طفل يبلغ من العمر 5 سنوات في الغابة كعقاب على ترطيب سرواله، وتلقينه درساً، وحينما عادوا لأخذ الصبي لم يعثروا علية، رغم أنهما كانا يقودان سيارتهما لمسافة قصيرة، وظلوا يبحثان عنه ولكن...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز