رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

«مها»: شعرت باضطرابات نفسية وخلعت الحجاب لأنه لم يحمِنى

«كلهم يجبروننى على الصمت إزاء التحرش لأن الإفصاح عنه يعنى مزيداً من الخنق والاتهامات والإدانات التى لا تتوقف»، هذا ما تشعر به مها محمد، 22 عاماً، التى تتعرض لإدانة من أهلها بسبب تعرضها لجرائم تحرش فى الشارع أو فى المواصلات العامة وكأنها مسئولة عن تصرفات الآخرين الخاطئة.

رغم مظهرها المحتشم، وسيرها فى اعتدال، وسيرتها الطيبة بين أهالى منطقتها وجيرانها بمحافظة الإسكندرية، فإنها تتعرض باستمرار لتحرشات لفظية وجسدية تصيبها بحالة نفسية سيئة، وظلت فترة تعانى من اضطرابات نفسية، جعلتها تأخذ قراراً بخلع الحجاب ما دامت المحجبة وغير المحجبة تتعرضان للتحرش: «كنت مترددة جداً لكن اللى بيحصلى فى الشارع دفعنى لأخذ القرار بأريحية».

منذ 4 سنوات وقبل يوم واحد من قرار خلع الحجاب، تعرضت «مها» لموقف لا تنساه: «كنت أقف فى موقف ميكروباص وفوجئت برجل فى العقد الثالث من العمر يحتضننى من الخلف ويقول لى (إيه يا حلوة بقى)، وعندما صرخت واستنجدت بالناس المحيطين بى، اتهمونى بأننى فضحت نفسى وأعطيت للموضوع حجماً أكبر مما يستحق، وقالوا لى إنه كان يجب عليّا أن أنصرف بهدوء دون أى شوشرة».

للحظة فكرت «مها» فى أخذ المتحرش إلى أقرب قسم شرطة، لتأخذ بثأرها منه وترد على مزاعم المحيطين بها، لكن بكاء الرجل أمامهم جعلهم يفضون المشكلة بتسريبه من بين يديها وتهدئتها لتعود إلى بيتها وكأن شيئاً لم يكن: «وقتها أحسست بأذى نفسى لا أستطيع نسيانه، ونفسياً لم أعد قادرة على ركوب المواصلات العامة، أصبحت أخشى من تكرار الأمر وتكرار نفس ردة الفعل».

أهل «مها»، لم يكن رد فعلهم مختلفاً عن المارة فى الشارع: «نهرونى ولامونى وكأننى مذنبة، ومع كل موقف مهين أتعرض له فى الشارع لا يختلف رد فعلهم دائماً أنا المخطئة من وجهة نظرهم»، تكذّب الفتاة العشرينية كل دعاوى الدعم التى تعلنها المبادرات المعنية بمكافحة التحرش: «عليهم أن يدركوا ما تتعرض له الفتيات من ضغوط وإيذاءات نفسية بمجرد فضح المتحرش أو الحديث عن تعرضها للتحرش، لا دعم ولا مساندة ولا مواساة».

2018/08/28 2:39م تعليق 0 433

ذات صلة

من دفتر المأذون: “طلاق بسبب صوت التليفزيون العالي”

عند ذكر الطلاق يتبادر للذهن سبب كارثي تستحيل معه حياة الزوجين، فهدم الأسرة من أساسها، وبناء حياة جديدة يعد أمر صعب، لكن دفتر المأذون يعج بالحكايات الطريفة، والتي تكون معظمها "شر البلية ما يضحك"، فيتم الطلاق حتى لو خالف...

قصة فتاة مغربية تبرعت بأعضائها احتفالا بعيد ميلادها

أثارت فتاة مغربية من طنجة إعجاب الكثيرين من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعدما قررت في يوم عيد ميلادها أن تتبرع بأعضائها. وفاجأت يسرى الميموني من طنجة عائلتها وأصدقاءها وكل معارفها، عندما أعلنت تبرعها بجميع أعضائها بعد وفاتها لفائدة...

عروض ترفيهية ومسرحيات تاريخية.. القرية الفرعونية تحتفل بعيد...

كتبت - مرام محمد تحتفل القرية الفرعونية، بعيد الأضحي المبارك، هذا العام، بتقديم مجموعة جديدة من العروض المسرحية التاريخية والتي ترتبط بالعيد، قام بتأليفها وإخراجها والتمثيل فيها فريق عمل القرية، بالإضافة إلي البرامج الترفيهية للزوار. ولإدخال السعادة على الزوار، تقدم هذا...

نهايه أسطوره

صدرت  رواية بعنوان "نهايه أسطوره" للكاتبه هانم داود ،نهايه أسطوره مزيج من الأحداث الإجتماعيه و البوليسيه والنفسيه والرومانسيه والدراميه،عدم الانصياع إلى سيطره الأخرين عليك وطموحاتهم الهدامه،أى لاتترك المجال لهيمنه الآخرين عليك وتحطيم مستقبلك،وعدم الانقياد وراء أهوائنا وشهواتنا وهفواتنا،وتدور أحداث...

قصة امرأتين أشعلتا نار الغضب في الهند.. وحقيقة...

ذكرت صحيفة "فويس أوف أميركا"، إن جماعات هندوسية تسببت في حالة من الشلل بولاية كيرالا جنوب الهند، إحتجاجًا على سماح حكومة الولاية لإمرأتين بتحدي حظر تقليدي ودخول معبد هندوسي. وخرج نحو 400 متظاهر، بينهم بعض النساء، إلى شوارع كوتشي العاصمة...

شاهد كيف أصبح شكل أسمن طفل في العالم...

تمكن طفل في الـ13 من عمره من خسارة أكثر من نصف وزنه بعد إجراء عملية جراحية له في معدته، وذلك بعدما كان وزنه مماثلا لوزن ستة أولاد في عمره. وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان الطفل آريا بيرمانا،...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز