رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : حنان الشايب

هانم داود تكتب .. « دارك ويب »

 

 

 

« الدارك ويب »، أو الإنترنت المظلم، هو جزء من الإنترنت غير مرئي لمحركات البحث العادية مثل Google أو Bing يتطلب الوصول إليه استخدام برامج وتقنيات خاصة.

ويحتوي الويب المظلم هذا على مجموعة متنوعة من المحتويات، أكثرها غير قانوني,

ظهرت على سطح الأحداث خلال الساعات القليلة الماضية، قضية طفل شبرا الذي وجد مقتولا، وهو ما أطلق على جريمته « قتل أونلاين »، فما علاقة طفل شبرا بـ« الدارك ويب » ؟

طفل شبرا الخيمة «أحمد. س» يبلغ من العمر 15 عامًا، وهو يقيم بشبرا الخيمة في محافظة القليوبية، أضحى ضحية لعصابة تعمل في تجارة الأعضاء عبر «فيديو كول» بينهما وبيع فيديو الجريمة بمبالغ فلكية عبر مواقع الإنترنت غير المشروعة «الدارك ويب».

وقد كشفت النيابة العامة، غموض واقعة العثور على جثة تبين من التحقيقات أن متهما مقيما في مصر كان يتواصل مع آخر في الكويت عبر منصات التواصل الاجتماعي، من خلال جروب للاتجار بالأعضاء البشرية. وطلب منه إحضار طفل وقتله تجهيزًا لعملية سرقة أعضائه عبر «فيديو كول» بينهما.

التحقيقات والتحريات استمرت لمدة قاربت على الأسبوع، أسفرت أن الجريمة تمت بدافع تجارة الأعضاء حيث تولى مراهق (لم يبلغ ١٧ عاما)

بتحريض (قهوجي) لتنفيذ مخططه وتصوير مقطع فيديو لجريمة سرقة أعضاء، يظن أنه يحقق له ثراء فاحشا عن طريق آخر يتحكم فيه بعدما يغريه بملايين الجنيهات.

وقد أقر المتهم أن المحرض جاوز الخامسة عشرة من عمره، أنه من أوعز لمرتكب الجريمة بارتكابها،حيث  قام بهذا الفعل في مراتٍ سابقة، وجارٍ التحقق من صحة ذلك عن طريق فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالمتهم ووالده الذي ضبط معه وأنكر صلته بتلك الوقائع.

وبناء على تعليمات المستشار النائب العام تولت إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام الاتصال بالجهات المختصة بدولة الكويت، والانتربول الدولي؛ والتي أسفرت عن ضبط المتهم ووالده، وما بحوزتهما من أجهزة إلكترونية.

حيث تم ترحيل المحرض ووالده إلى مصر، وباشرت النيابة العامة استجوابهما وصولاً لأسباب ارتكاب الجريمة.

وثبت أن المحرض كلفه بتكرار الأمر مع طفل آخر ليحصل على المبلغ المتفق عليه، إلا أنه تم ضبطه قبل قيامه بذلك.

وإذ أنني أعلم أن الكثير من الناس تحبس أبناءها داخل الغرف مع الكمبيوتر والموبايل بالواي فاي؛ حتى تُجنب صغارها أي مشاكل خارج المنزل

وأصبح النت خطرا على جميع الأعمار.

فواجب علينا نحن الآباء والأمهات، أن ننتبه ونكون على درجة عالية من اليقظة، إلى ما يذهب إليه صغارنا جراء تحريك أصابعهم على حروف وأرقام الموبايلات، حتى نجنبهم ونتجنب معهم أي مشاكل أو حوادث تكون على شاكلة ما حدث لطفل شبرا، والطفل المحرض الآخر الذي تواصل معه من الكويت.

 

 

 

 

2024/04/27 7:18ص تعليق 0 36

ذات صلة

هانم داود تكتب كلمات عن “الأمل”

الأمل كضياء الشمس يضىء الدنيا بعد الظلام، ويضىء قلوبنا فلا ينتابها الأوهام. الأمل يبعث فى نفوسنا المثابره والإقدام، ويضىء طريق السلام، الأمل يملأ أنفسنا بحسن الظن بالله، وبالتالى يرضينا الله. الأمل يشعرنا ببهجه الحياه وبالتالى تكون قريبا من الله، الأمل والدعاء...

هانم داود تكتب «اليوم العالمي للمرأة»

  يحتفل العالم في  8 مارس من كل عام باليوم العالمى للمرأة وهو (احتفال سنوى) يوم الكرامه وعمل المرأه من أجل سد حاجات ومطالب أبنائها، كما أن للنساء أدوارا بارزه في تاريخ بلدانهم،لم تكتف المرأه بالمشاهدة، بل شاركت بمجهودها وعرضت نفسها...

هانم داود تكتب «أطفالنا والإنترنت»

أطفالنا يقضون الساعات الطوال يوميا على الإنترنت، وكلنا يعرف الأسباب، وأولها التحول إلى التعليم الالكتروني، وهنا وجب علينا أن نراجع الاعدادات المتعلقة بأي تطبيق، يرغب صغارنا في استخدامه، مع ملاحظه أن الأشخاص البالغين يستطيعون دخول هذه التطبيقات والتنمر على...

هانم داود تكتب «الإسلاموفوبيا»

    العنصرية التي يحملها بعض الاشخاص من الدول الغربيه ضد المسلمين، حالات فردية، نوع من العنصرية ضد الإسلام والمسلمين، وأيضا ثقافيه ونفسيه، سببها الخوف من ازدياد قوة المسلمين، استثمار الغرب لفكرة الإسلاموفوبيا لتحقيق مكاسب سياسية. ظاهرة «الإسلاموفوبيا» أو «الخوف من الإسلام»...

هانم داود تكتب «رامز موفي ستار»

    تم تصوير حلقات برنامج رامز موفي ستار في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، بمشاركة النجم العالمي فان دام ، وإنتاج ضخم أذهل المشاهدين والمتابعين، فماذا لو وجهت هذه الميزانية الضخمة وهذا الإنتاج الهائل لمسلسل تاريخي أو ديني يدخل البيوت...

هانم داود تكتب «حقيقة التوكل على الله»

  التوكل على الله تعالى، والاعتماد على الله في إنجاز أمر ما، والتّفويض إليه، فالقلب لا يتعلق وينشغل إلّا بالله، مع الإيمان الجازم بأنّ النّفع والضّر، والعطاء والمنع كل ذلك بيد الله -تعالى، وحده لا أحد سواه. والتوكل على الله، عبادةٌ...

جميع الحقوق محفوظة © 2024 القاهرة اليوم نيوز