رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : حنان الشايب

هانم داود تكتب «‬حق المرأة»

الإسلام لم‮ ‬يفرق بين الرجل والمرأة في‮ ‬تولي المرأة ‮الوظائف الهامة في‮ ‬المجتمع،‮ خصوصا المرأة التي لديها الاستعداد البدني‮ ‬والذهني‮ ‬والعلمي‮ ‬والخبرات والكفاءه لتولي‮ هذه المناصب.
وفي الاسلام النساء لهن حق الملك بأنواعه وفروعه، ولهن حقوقهم المالية وحرية التصرف فيها.
لكن ما حدث من تراجع دور المرأة فكان نتيجة للتراجع الحضاري‮ ‬في العصور الماضية في بعض المجتمعات الإسلامية؛ فحبست المرأة في ‬البيت،‮ مع أن هذا يتعارض مع تعاليم الإسلام‮ ‬التي لا تقف ضد طموح المرأة الوظيفي، فمن أحد حقوقها وهي كثيرة، حقها في تولي الكثير من المناصب القيادية، وبالتالي حقها في الذهاب إلى المدرسة والعمل‮.
وقد أنصف الإسلام المرأة ‬وحررها من الظلم والقهر في العصور الجاهلية، والأوضاع السيئة التي كانت سائدة في هذه العصور الظلامية.
‬قال الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم: «‬النساء شقائق الرجال لهن مثل الذي‮ ‬عليهن بالمعروف‮».
إن الشريعة الإسلامية السمحة لا تحظر على المرأة تولي‮ ‬مناصب عليا في‮ ‬الدولة،‮ والوظائف التي تتلاءم مع مؤهلاتها وطبيعتها وتكوينها وخبراتها وكفاءاتها، ففي عهد الخليفة الثاني‮ ‬عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، ولى الشفاء بنت عبد الله المخزومية، قضاء الحسبة على سوق المدينة، وهي وظيفة دينية مدنية تتطلب الخبرة والصرامة‮.
والقرآن أثنى على ملكة سبأ في‮ ‬سورة النمل،‮ وامتدح حكمتها في‮ ‬معالجة الأمور.
فمن حق المرأه المشاركة ‬في‮ ‬العمل العام في‮ ‬ظل ضوابط وشروط وقواعد توفر لها الحماية، والمشاركة في‮ ‬كل مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
لكل طفلة الحق في التعليم بالمدارس والجامعات، فالتعليم للبنت سلاح ضد تقلبات الأيام، فبعض الأزواج يهجروا الزوجات ولا ينفقوا عليهن، وبعضهم يفتقر لأمر ما، أو يتوفاه الله، فيكون التعليم بمثابة السلاح الذي تشهره المرأة – ببحثها عن وظيفة تؤهلها لها شهادتها – إن استجدت في حياتها ملمات وظروف قاهرة.
وقبل كل ذلك يجب تعليم البنت وتعويدها على حفظ القرآن الكريم، والاحتشام في ملبسها، والتأكيد على حسن الخلق، وتجنب الفتن، ولابد أن تكون المرأة على يقين أن الله يراها في أي مكان تكون فيه.
قال أبو حنيفة: يجوز أن تكون المرأة قاضياً في الأموال. وقال الطبري: يجوز أن تكون حاكماً على الإطلاق.

2022/06/30 11:12م تعليق 0 395

ذات صلة

هانم داود تكتب «سيكوباتي» 

        يتعرض الأطفال الذين يعيشون حياة محفوفة بالتجاهل والإساءة والاهانه من قبل الوالدين، أو الذين يتعرضون لمشاكل الأسرة المستمرة، إلى ما يسمى بالسيكوباتية. والسيكوباتيه في تعريفها كمصطلح نفسي يعني تعمد الشخصية المعادية للمجتمع إلى معاداة الآخرين في مواقف مختلفة، وغش من...

هانم داود تكتب “لم أسمعه”

حين تشعر وأنت تأخذ رشفه من فنجان القهوه أنك سلطان زمانك وخصوصا وسط أحبتك، وتشعر بصفاء الذهن والراحة النفسية ويحلو الحديث بين الأحبة والصُحبة، وتتلاشى وتذوب الآهات كما تذوب قطعه السكر فى الفنجان وذوبان غزل البنات فى فم الصغار ممكن أن...

هانم داود تكتب «الإسلاموفوبيا»

    العنصرية التي يحملها بعض الاشخاص من الدول الغربيه ضد المسلمين، حالات فردية، نوع من العنصرية ضد الإسلام والمسلمين، وأيضا ثقافيه ونفسيه، سببها الخوف من ازدياد قوة المسلمين، استثمار الغرب لفكرة الإسلاموفوبيا لتحقيق مكاسب سياسية. ظاهرة «الإسلاموفوبيا» أو «الخوف من الإسلام»...

هانم داود تكتب “شيطان يصفق له” 

كل أم دائمة القلق على أبنائها، وتدعو لهم بالسلامة، وتخاف عليهم من الشجار مع زميل لهم مشاغب، أو خناقه مع شاب مجرم فى الطريق لأي سبب ما، أو رجل عديم الضمير والمروءة، ويحمل بين ضلوعه قلب حجر، والشيطان يصفق...

هانم داود تكتب «انتماؤهم أقوى من الرصاص»

    بالرغم من تجريم اعتقال الأطفال وتقديمهم لمحاكم عسكرية، يتم اعتقال أطفال فلسطين، وهم يلعبون في الشوارع، أو في الطريق إلى المدارس، و من منازلهم ليلاً. ويهدف الاحتلال من اعتقال أطفال فلسطين تحطيم نفسياتهم،حتى لا يتجرأ الأطفال على مهاجمة الاحتلال. وتواصل سلطات...

هانم داود تكتب .. أين ضمير العالم من...

استيقظ الوسط الإعلامي العربي والعالمي على فاجعة استشهاد الإعلامية والصحفية الفلسطينية المشهورة، ومراسلة قناة الجزيرة، شيرين عاقلة، حيث اغتالتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مداهمة مدينة جنين ومخيمها. وقد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة...

جميع الحقوق محفوظة © 2024 القاهرة اليوم نيوز