رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : محمد سعد

وليد الخفيف يكتب “السيناريو الأسوأ”

عندما يتحول لاعب كرة القدم إلى ممثل إعلانات، ويصبح البحث عن المصالح الشخصية أولوية اتحاد الكرة، تزامنا مع معسكر سداح مداح مستباحة أرجاؤه لكل من يدفع، سماسرة للقنوات الفضائية، حفلات لتعزيز مآرب شخصية، ليبدو عطفا على ذلك انحدار منتخب كوبر منطقيا.

أسوأ سيناريو كان في انتظار منتخب ارتدى قميص مصر، ثلاث خسائر بأداء باهت فنيا، أجوف وسطحي تكتيكيا، شحيح العطاء قليل العمل.

أداء لا طعم ولا لون ولا رائحة، تشبع في نفوس من ارتدوا قميص مصر بالترف، فلم يجد المصريون الرغبة والإصرار في عيون ممثليهم، بل لمسوا التخاذل والتقاعس، متحضرين منظمومة لا ترتقي لتمثيل مصر.

قصة الفشل المصري بدأت بالتجديد لكوبر، الذي يلعب بطريقة “باصي لصلاح” وامتدت حلقاتها بقائمة اللامنطق، وقصة الطائرة ومحاولة تدمير محمد صلاح تحت وطء مصالحهم.

الجمهور يصف المستوى في المباريات الودية بالسيء، إعلام التطبيل، المباريات الودية ليست معيارا، ستجدون وجها مغايرا في روسيا.

الجمهور: نعم وجدنا الوجه المغاير، ولكن للأسوأ!!!

حلقات وحلقات من الفشل الإداري المغلف بضجيج إعلامي موجه، المعسكر اخترق؟ الاتحاد : لا.

المعسكر بعيد؟ الاتحاد أبدا

فما أجمل أن يكون مسؤولو اتحاد الكرة يمتهنون الإعلام، ليروا كل مساء إنجازات وهمية في بلد كان آمله أن يبتسم في أيام حالكة القساوة؛ لتصبح مهنة الحقيقة جسرا لتمرير مصالح دفع ثمنها الجمهور المصري من دمه حزنا.

 

 

2018/06/26 2:45م تعليق 0 899

ذات صلة

ندى محسن تكتب «شنبات وردية»

        قال تعالى: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ...) هنا رفعك الله درجه على المرأه أي أنت رئيسها وكبيرها ، والحاكم عليها ومؤدبها إذا اعوجت، انت المرشد انت المدرك انت الحامي انت...

فوزي رمضان يكتب “خليك جالس على المقهى”

أصبح من المعتاد في مصر وأنت مسترخٍ على مقعدك، تجد من يطرق عليك باب شقتك، وفي أي طابق كنت، وتفاجأ ببشر من ذوي الأعين الضيقة والبشرة الصفراء، محملين بأثقال من البضائع، لا يتحدثون في أي شيء سوى عرض بضاعتهم...

ندى محسن تكتب “بالمعقول .. نعيش حياة أفضل” 

  ترشيد الاستهلاك يعد ركيزة من الركائز الاجتماعية المهمة التي تبنى عليها المجتمعات، حيث يضمن الترشيد للمجتمع السلامة من الأزمات التي تعرقل حركتها. وللترشيد أبواب كثيرة مثل، الترشيد في استهلاك موارد الطاقة كالماء والكهرباء. والترشيد موجود في كل مجالات الحياة مثل الترشيد...

إيهاب مباشر يكتب “درء الأتراح مقدم على جلب...

    تتزاحم لدي المقدمات، فتصيبني حيرة كبيرة وشتات تصعب معهما العودة إلى بداية ترضيني، ولا سبيل أمامي إلا الاستسلام لأقربها إلى الولوج إلى مبتغاي، حيث كلها يفضي إلى المبتغى. ولتسمحوا لي أن أقدم مواساتي لكل إنسان فقد أمه، طفلا كان أو...

شروق خالد تكتب “الى المؤمنين بالرحيل”

 كانت طيبة القلب .. تسمعنى من الكلمات العذبة ما يسعدنى ويدخل السرور بقلبي .. كانت دائمًا ما تقول ان ابتسامتى نقيه .. ولدى حِسٌ دافئ وطابع هادئ .. كانت دائمة الدعاء لى بالسعادة والزوج الصالح الذى يرى الجميل بداخلى...

ناصر عبدالفتاح يكتب “تحيا مصر .. وسام الشمس...

    اتكأ بطل العالم في الجودو ياماشيتا على مدربه بعد ان سقط عليه تقرير الطبيب كالصاعقة فأفقده صوابه وصرخ: ما تطلبه مستحيل ولن أرضخ لطلبك ولن أنسحب من المباراة النهائية. قال الطبيب محذرا: إن ما ستفعله يعد انتحارا ولن أسمح به،...

جميع الحقوق محفوظة © 2021 القاهرة اليوم نيوز