رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : حنان الشايب

وليد الخفيف يكتب “السيناريو الأسوأ”

عندما يتحول لاعب كرة القدم إلى ممثل إعلانات، ويصبح البحث عن المصالح الشخصية أولوية اتحاد الكرة، تزامنا مع معسكر سداح مداح مستباحة أرجاؤه لكل من يدفع، سماسرة للقنوات الفضائية، حفلات لتعزيز مآرب شخصية، ليبدو عطفا على ذلك انحدار منتخب كوبر منطقيا.

أسوأ سيناريو كان في انتظار منتخب ارتدى قميص مصر، ثلاث خسائر بأداء باهت فنيا، أجوف وسطحي تكتيكيا، شحيح العطاء قليل العمل.

أداء لا طعم ولا لون ولا رائحة، تشبع في نفوس من ارتدوا قميص مصر بالترف، فلم يجد المصريون الرغبة والإصرار في عيون ممثليهم، بل لمسوا التخاذل والتقاعس، متحضرين منظمومة لا ترتقي لتمثيل مصر.

قصة الفشل المصري بدأت بالتجديد لكوبر، الذي يلعب بطريقة “باصي لصلاح” وامتدت حلقاتها بقائمة اللامنطق، وقصة الطائرة ومحاولة تدمير محمد صلاح تحت وطء مصالحهم.

الجمهور يصف المستوى في المباريات الودية بالسيء، إعلام التطبيل، المباريات الودية ليست معيارا، ستجدون وجها مغايرا في روسيا.

الجمهور: نعم وجدنا الوجه المغاير، ولكن للأسوأ!!!

حلقات وحلقات من الفشل الإداري المغلف بضجيج إعلامي موجه، المعسكر اخترق؟ الاتحاد : لا.

المعسكر بعيد؟ الاتحاد أبدا

فما أجمل أن يكون مسؤولو اتحاد الكرة يمتهنون الإعلام، ليروا كل مساء إنجازات وهمية في بلد كان آمله أن يبتسم في أيام حالكة القساوة؛ لتصبح مهنة الحقيقة جسرا لتمرير مصالح دفع ثمنها الجمهور المصري من دمه حزنا.

 

 

2018/06/26 2:45م تعليق 0 1144

ذات صلة

محمد سعد يكتب «الشائعات والخوف وثقافة التضامن»

  تعيش مصر في حالة من الهلع والخوف وسط كم من الشائعات التى لا تعد ولا تحصى، غالبيتها موجهة بشكل مدروس ومنظم لزعزعة الوضع والاستقرار الذي تعيشه مصر من تقدم وازدهار ونهضة كبيرة في الفترة الأخيرة، وبعضها نتيجة حالة من...

حسام عطية يكتب «انكشفت حقيقة الكرة المصرية»

      من يقرأ العنوان يظن أنني أهاجم النادي الأهلي، لكن الحقيقة غير ذلك تماما، فأنا أود أن أوضح أمورا تجاه مع حدث أمس في مباراه النادي الأهلي والوداد المغربي، فأي عاقل كرويا يجب أن يشفق علي النادي الأهلي، فالمشكلة ليست...

إيهاب مباشر يكتب “هكذا كان رهاننا على إبن...

  في جلسة عائلية صغيرة  - أعادت لنا مسحة دفء الجلسات العائلية الكبيرة التي لم يتبق منها سوى بعض حكاياتها ورتبها لنا القدر أمس - كان السؤال: ماذا سيحمل الغد؟. البعض فهم مقصد سؤالي بسرعة، والبعض احتاج إلى بعض وقت،...

إيهاب مباشر يكتب .. «التداعيات الخفية للدراما الرمضانية»

      في رد فعل يشجع على المضي قدما، في طرح قضايا تهم القراء والمتابعين، هاتفني صديق مصري يقيم في بلد عربي شقيق، بعد قراءته لمقالي السابق، المعنون بـ«مساحة القبح كانت الأكبر أيها السادة»، وقد تناولت من خلاله ما يقدم من...

إيهاب مباشر يكتب «وعود انتخابية»

  كما أنه لكل زمان دولة ورجال، فلكل حادث حديث، ولغة خطاب الأمس لن تجدي نفعا اليوم، وما مر من أحداث لاعتبارات كثيرة لا داعي لذكرها، لا يمكن أن يمر اليوم، فليس من الحنكة أن أقيس اليوم حدثا بمثيل له...

إيهاب مباشر يكتب .. لا خوف عليهم ولا...

عندما فكرت أن أكتب مقالا عن شيخي الفاضل الجليل وأستاذي ومعلمي الراحل الشيخ "أحمد مرعي" رحمه الله تعالى رحمة واسعة - وهو ما أعتبره حقا من حقوقه فهو صاحب فضل علي عظيم - وجدت أن الراحل يطيب المقام به...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز