رئيس مجلس الادارة : إيهاب مباشر

رئيس التحرير : حنان الشايب

زي النهاردة ..ذكري وفاة الفنانة امينة رزق  تعرف علي  اهم المحطات في حياتها

كتبت ـ دينا شفيق

فنانة تخصصت في أداء الأدوار الدرامية والميلودرامية، إنها سيدة المسرح، الفنانة أمينة رزق التي ولدت بإحدى القرى المجاورة لمدينة طنطا في 15 أبريل عام 1910. مشوارها الفني  جسدت أمينة رزق أدوار الأم والزوجة العاقلة والمضحية من أجل أبنائها ببراعة، حتى أطلق عليها النقاد لقب «أم الفنانين»، وانتقلت مع والدتها للعيش في القاهرة مع خالتها الفنانة “أمينة محمد” عقب وفاة والدها وهي لا تزال في الثامنة من عمرها، وكان لخالتها الأثر البالغ في حبها للتمثيل.  قدمت أمينة رزق 96 عملًا تليفزيونيا، و152 فيلمًا، واختير فيلمها “دعاء الكروان” من بين أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية.   

 

 

 

 

دورها في المسرح   ظهرت الفنانة الراحلة لأول مرة على خشبة المسرح عام 1922، حيث قامت بالغناء في إحدى مسرحيات فرقة “على الكسار”، إلا أن بدايتها الحقيقية كانت عام 1924 من خلال مسرحية «راسبوتين» مع فرقة “رمسيس” التي أسسها عميد المسرح العربي “يوسف وهبي”، وقدمت حوالي 200 مسرحية من أبرزها “السنيورة” و”إنها حقا عائلة محترمة” و”يا طالع الشجرة”.  

 

“حبها” ليوسف وهبي  بعد عزوف أمينة رزق عن الزواج نهائيًّا تكاثرت الأقاويل عن حالة عشق تمر بها لعميد المسرح العربى يوسف وهبى، ولم يكن انضمام أمينة لفرقة عميد المسرح العربي بداية حقيقية لفنها فحسب، وإنما أيضًا كان بداية لحبها ليوسف وهبى، حيث أعجبت بإنسانيته وخفة ظله، لكنها لم تجرؤ يومًا على أن تفتح قلبها له، خاصة أنها لم تجد منه تجاوبًا.  

 

 

 

وقالت أمينة رزق إنه تقدم لها العديد لخطبتها، وكان منهم شخص يدعى وهبي، ومع إصرار عائلتها عليه وافقت على الخطبة منه، ولكنها بعد فترة استغلت سفره إلى الخارج وأرسلت إليه شبكته، وعادت إلى عملها بالفن، ومع مرور الزمن طلب ذلك الرجل زيارتها ووافقت وعلمت بعدها أنه تزوج من فتاة أجنبية.  الحقيقة أن هناك تضاربًا في حقيقة حب أمينة رزق ليوسف وهبي، ومع ذلك فإن القصة أحادية الطرف لم تكلل بالزواج. 

 

  

الفيلم المسيء  فيلم “سعاد الغجرية” من الأفلام المصرية النادرة التي قدمتها الفنانة أمينة رزق عام 1928، وتدور أحداثه حول غجر يختطفون فتاة جميلة ويأتون بها من آسيا الصغرى إلى مصر، وعرض الفيلم لمدة أسبوع واحد فقط فى سينما متروبول، وشنت الصحافة هجومًا واسعًا على هذا الفيلم، معتقدة أن الفيلم فيه إساءة إلى مصر.  

 

وفاتها  أمينة رزق كانت مثالا للإصرار والكد ورفضت في سنواتها الأخيرة فكرة الاعتزال، رغم حادث السيارة الذي تعرضت له وإصابتها بكسور في ساقها، وظلت أمينة رزق طوال حياتها متماسكة وتشغل أوقاتها بالتمثيل، لكن قبل وفاتها بشهرين هاجمها المرض بشدة وظلّت فى صراع دائم معه، حتى تمكن منها في النهاية ورحلت عن عالمنا في 24 أغسطس 2003 إثرهبوط حاد فى الدورة الدموية أدى إليه ورم حميد فى الرئة اليسرى.  

 

 

2018/08/24 7:00م تعليق 0 1302

ذات صلة

جمال علام: لم أصرح بإقالة إيهاب جلال

    كتب ـ إيهاب مباشر     قال جمال علام، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: لم أصرح بإقالة إيهاب جلال وجاء تصريحي بوضوح باننا ندرس كافة البدائل لحين اتخاذ القرار النهائي خلال اجتماع المجلس المقبل وكلفنا اللجنة الفنية ( حازم امام - محمد...

زي النهاردة 5 مارس .. ذكرى مولد الفنان...

كتبت ـ دينا شفيق زي النهاردة ذكرى ميلاد الفنان الراحل زكى رستم الذى اشتهر بأدوار الشر واستطاع ان يبرع فى ادائها وكان يلقبه البعض بـ "ابن البشوات".  وعانى رستم في أوائل الستينيات من ضعف السمع، وأعتقد في البداية أنه مجرد عارض...

زي النهاردة .. 24 نوفمبر رفع علم الكويت...

كتبت ـ دينا شفيق  علم الكويت رفع في 24 نوفمبر 1961 بعد إعلان استقلال الكويت، وصمم شكل علم الكويت الحالي على شكل مستطيل أفقي بحيث يكون طوله يساوي ضعفي عرضه، وهو مقسم إلى ثلاثة أقسام أفقية متساوية ملونة، أعلاها الأخضر...

زي النهاردة .. ذكرى وفاة أحمد زكي تعرف...

كتبت ـ دينا شفيق في لقاء تليفزيوني نادر، أجاب الفنان الكبير الراحل أحمد زكي عن التساؤل المهم الذي شغل أذهان الكثيرين آنذاك، وهو كيف جسد شخصية الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر؟  وقال زكي، في هذا اللقاء إنه وقع في حيرة...

زي النهاردة مولد الفنان فؤاد المهندس تعرف على...

  كتبت ـ دينا شفيق   واحد من رواد المسرح الحديث، وأبرز من صنعوا الكوميديا المسرحية والسينمائية، ما أهله ليصبح أحد أهم فناني الكوميديا بالوطن العربي في القرن العشرين، ظلت أعماله وجمله الشهيرة عالقة بأذهان الجماهير العربية، وقدم عددا من الفنانين، وساعدهم في...

زي النهاردة.. تشييع جنازة الرئيس المصري جمال عبد...

كتبت ـ دينا شفيق زي النهاردة بمرور 46 عامًا، على تشييع الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، في 1 أكتوبر 1970، اعتبرها الكثيرون أنها أعظم جنازة في التاريخ، حيث حضرها من 5 إلى 7 ملايين مشيع في القاهرة، من رؤساء وملوك...

جميع الحقوق محفوظة © 2022 القاهرة اليوم نيوز